مصر تطالب ألمانيا باستئناف برنامج مبادلة الديون وتخفيض ضريبة المغادرة

مصر تطالب ألمانيا باستئناف برنامج مبادلة الديون وتخفيض ضريبة المغادرة
مصطفى مدبولي مع نائب المستشارة الألمانية

القاهرة - مباشر: طالبت مصر ألمانيا استئناف الشريحة الثانية من برنامج مبادلة الديون بين الجانبين المصري والألماني.

وطلب رئيس الوزراء، مصطفى مدبولي، خلال الاجتماع مع نائب المستشارة الألمانية ووزير المالية، أولاف شولتز، الدعم من أجل استئناف الشريحة الثانية من برنامج مبادلة الديون بين الجانبين المصري والألماني بما يخدم الأهداف الإنمائية التي يسعى البلدان لتحقيقها، وفقاً لبيان مجلس الوزراء.

وأقترح مدبولي، البدء خلال الفترة القليلة القادمة في المباحثات المتعلقة بمشروعات التعاون المقترح تضمينها فى برنامج مبادلة الديون.

من جانبه، رحب شولتز بالمقترح، ووعد بالمساعدة في دفع المباحثات بين الجانبين فيما يخص الشريحة الثانية من برنامج مبادلة الديون، والمشروعات المقترح تنفيذها ضمن البرنامج.

وأشاد شولتز، بما تم بالنسبة لقضية مؤسسة كونراد اديناور الألمانية، مؤكداً أن ذلك سوف يشجع المنظمات الألمانية غير الحكومية على زيادة أنشطتها الإنمائية في مصر بما يخدم أهداف التنمية التي تسعى الحكومة لتحقيقها.

فى سياق آخر، وجه رئيس الوزراء الشكر للمسئول الألماني على القرض الذي سيقدمه بنك التعمير الألماني "KFW" فى إطار تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر.

وأعرب رئيس الوزراء، عن تطلع مصر لتعزيز التعاون مع المانيا في مجال التعليم، وذلك للاستفادة من الخبرات والتجربة الألمانية الناجحة في هذا المجال.

وأكد مدبولي، ترقبه لوزير الاقتصاد والطاقة الألماني خلال زيارته لمصر في فبراير القادم على رأس وفد يضم عدداً كبيراً من الشركات الألمانية في مختلف القطاعات للتعرف على فرص الاستثمار والتجارة مع مصر.

وطالب رئيس الوزراء المصري من شولتز، إعادة النظر في ضريبة المغادرة التي يتم تطبيقها على الألمان المغادرين إلى مصر، بحيث يتم تخفيضها من 21يورو للفرد إلى 7 يورو أسوة بعدد من الدول الأخرى التي تستفيد من هذا التسهيل، لما سيكون له من أثر إيجابي على السياحة الألمانية الوافدة لمصر .

والجدير بالذكر، أن رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، يقوم بالوقت الراهن بزيارة رسمية لدولة ألمانيا، حيث ناقش اليوم إمكانية التعاون مع عدة شركات ألمانية في مجال تدوير القمامة.