مورجان ستانلي: الأسهم الأمريكية قد تتراجع 3%مع خفض ميزانية الفيدرالي

مورجان ستانلي: الأسهم الأمريكية قد تتراجع 3%مع خفض ميزانية الفيدرالي

مباشر: قال محلل في بنك "مورجان ستانلي" إن برنامج خفض الميزانية العمومية للاحتياطي الفيدرالي سيؤدي إلى خسائر تتجاوز 3% في مؤشر "ستاندرد آند بورز".

وذكر "براين هايز" خبير استراتيجي في البنك الأمريكي في مذكرة للعملاء، اليوم الجمعة، أن"ستاندارد آند بورز 500" أظهر علاقة وثيقة بإجراءات البنك المركزي بشأن الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري منذ عام 2009، وفقاً لوكالة "بلومبرج".

وتابع المحلل: "مع كل تحول في حيازات السندات بقيمة 20 مليار دولار يعادله تغيراً في أسعار الأسهم بنسبة 0.37%.

وأضاف "هايز" أنه إذا استمر الاحتياطي الفيدرالي في وتيرة خفضه بمقدار 15 مليار دولار شهرياً في عام 2019، إن ذلك سيؤدي إلى انخفاض "ستاندرد آند بورز" بنحو 3.3%.

وقلص مؤشر"ستاندرد آند بورز" خلال جلسة أمس مكاسبه لفترة وجيزة، بعد أن قال رئيس الفيدرالي جيروم باول أن الميزانية العمومية ستكون "أصغر بكثير" مما هي عليه الآن.

وكان باول قد صرح في وقت سابق أن البنك لن يتردد في تغير وتيرة تقليص الميزانية العمومية إذا أظهر الاقتصاد حاجة لذلك.

وأشار "هايز" إلى أنه من المتوقع أن تكون التخفيضات المستمرة في الميزانية العمومية لها تأثير متواضع على الأسهم في عام 2019" ، مضيفًا أنه يتوقع أن يستمر البرنامج حتى  ديسمبر.

وكان الاحتياطي الفيدرالي قد بدأ عام 2008 في زيادة ميزانيته العمومية من خلال شراء سندات الخزانة والأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري كوسيلة للحفاظ على معدلات الفائدة منخفضة لتحفيز النمو الاقتصادي، إلا أنه عاد لتقليصها في 2017 عندما أظهر الاقتصاد نمواً قوياً.