كندا: قواعد الرهن العقاري تهدف لحماية المواطنين من الديون

كندا: قواعد الرهن العقاري تهدف لحماية المواطنين من الديون

مباشر: دافع رئيس الوزراء الكندي عن القواعد الجديدة الأكثر صرامة بشأن قروض الرهن العقاري، قائلاً إنها تهدف إلى حماية مشتري المنازل من التوسع المفرط في القروض العقارية.

وقال "جوستين ترودو" في تصريحات له خلال حدث في ريجينا، يوم الخميس، إن الحكومة تعمل على جعل الإسكان بأسعار معقولة لجميع الفئات ولكن هناك خطر.

وتابع ترودو: "الخطر هو أننا، كما رأينا من بعض التحديات في الولايات المتحدة خلال الركود الأخير، يمكن للمشتريين أن يفرطوا في شراء العقارات عبر الاستدانة". 

وأضاف رئيس الوزراء الكندي: "لذلك أجرينا بعض التغييرات المتواضعة على قواعد الرهن العقاري التي تضمن أن الأشخاص لا يحصلون على قروضاً أكثر مما هم قادرين على سداده".

وكان الحكومة الكندية قد وضعت قواعد جديدة هي انه يتطلب من المقترضين غير المؤمن عليهم إجراء اختبار التحمل لبيان قدرتهم على تحمل معدلات الفائدة المرتفعة، ما يقلص قدرة المواطنين على الحصول على قيمة أعلى لشراء المنازل.

وأدت هذه التغييرات إلى تباطؤ في مبيعات وأسعار المنازل في وقت سابق في بعض الأسواق التي كانت تعاني من فرط النشاط.

اعترف ترودو بمخاوف من قطاع العقارات  "ربما نجعل من الصعب للغاية شراء منزل جديد، وهذا أمر ننتبه إليه".

وأوضح ترودو أن حكومة تقوم بجمع البيانات، لكنه أشار إلى أن الجميع يتفقون على عدم تورط الكنديين في جبال من الديون إذا كان هناك ركود أو انهيار في قطاع الإسكان.