الدولار الأمريكي يتراجع مع مواصلة الفيدرالي للهجته الأقل تشددية

الدولار الأمريكي يتراجع مع مواصلة الفيدرالي للهجته الأقل تشددية

مباشر: انخفض الدولار الأمريكي أمام العملات الرئيسية خلال تعاملات اليوم الجمعة، مع استمرار بنك الاحتياطي الفيدرالي في التأكيد على أنه سيكون أكثر صبرا فيما يتعلق بزيادة معدل الفائدة، وقبل إعلان بيانات اقتصادية.

وبحلول الساعة 7:15 صباحاً بتوقيت جرينتش هبط الدولار أمام اليورو بنحو 0.2% إلى 1.1528 دولار، فيما استقر أمام الين عند مستوى 108.40 ين.

وانخفضت العملة الأمريكية أمام الجنيه الإسترليني بنسبة 0.1% عند 1.2761 دولار، كما هبطت أمام الفرنك السويسري بنحو 0.1% إلى 0.9831 فرنك.

وفيما يتعلق بمؤشر الدولار الرئيسي الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسية فتراجع بنحو 0.2% إلى 95.360.

وفي تصريحات له في نهاية الأسبوع الماضي أعلن باول أن المركزي سيكون صبوراً في رفع معدلات الفائدة، مشيراً إلى أنه سينتظر تطورات النمو الاقتصادي نظراً للإشارات المتضاربة من السوق والبيانات.

كما أظهر محضر الفيدرالي الأخير أن بعض الأعضاء يعتقدون أن تراجع الضغوط التضخمية يعني أن البنك يستطيع "التحلي بالصبر حيال المزيد من تشديد السياسة النقدية".

وصرح باول أمس بأن استمرار الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية قد يكون له تأثيراً سلبياً على البيانات الاقتصادية.

ومن المقرر أن يتم الكشف في وقت لاحق من اليوم عن بيانات معدل التضخم في الولايات المتحدة عن شهر ديسمبر الماضي.