وكالة: أزمة نقص الوقود بالمكسيك تثير قلق المصنعين

وكالة: أزمة نقص الوقود بالمكسيك تثير قلق المصنعين

مباشر: حذر قادة الأعمال في المكسيك بأن صناعات مثل صناعة السيارات سوف تعاني حال استمرار نقص البنزين على خلفية حملة القضاء على سرقة الوقود مع نمو خطوط محطات الوقود بالعاصمة.

وأوضح تقرير نشرته وكالة "رويترز"، اليوم الخميس، أن هذا التحرك هو الأول الذي يتخذه الرئيس الجديد للمكسيك "أندريس مانويل لوبيز" لمواجهة الفساد المزمن.

وذكرت الوكالة أن الرئيس الجديد الذي تولى المنصب في الأول من ديسمبر الماضي يخاطر بإثارة غضب المستهلكين وإلحاق الضرر بالاقتصاد.

وبحسب التقرير، فإن قيام الحكومة بإغلاق خطوط الأنابيب والمصافي خلال تعقب عمليات سرقة شاحنات محملة بالديزل والبنزين وإعادة بيعها بطرق غير مشروعة، تسبب في حدوث عجز.

وأوضحت "رويترز" أنه رغم تأكيد المسؤولين الحكوميين بأن الأمور تحت السيطرة لكن القلق يتزايد.

ونقلت الوكالة عن رئيس اللوبي التجاري المكسيكي "خوان بابلو كاستانون" قوله خلال تصريحات تليفزيونية، إن الاختناقات في إمدادات الوقود بدأت تؤثر على التصنيع.

وأضاف أن هذا التأثير لا يقتصر فقط على العمال في تحركاتهم إلى مكان العمل ولكن أيضاً مصانع الإنتاج وبخاصة العاملة في مجال السيارات والتي لا تستطيع الحصول على ما يكفي من الوقود للسيارات الجديدة.