خسائر الدولار والنظرة الحذرة للفيدرالي محور الأسواق العالمية اليوم

خسائر الدولار والنظرة الحذرة للفيدرالي محور الأسواق العالمية اليوم

من:أحمد شوقي

 مباشر: كان للخسائر القوية للدولار الأمريكي والنظرة الحذرة للاحتياطي الفيدرالي الكلمة العليا في السيطرة على الأسواق العالمية بنهاية تعاملات اليوم الأربعاء.

و تزايدت المخاوف بشأن استمرار الإغلاق الحكومي، خاصة بعد أن صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه غادر اجتماعاً مع الديمقراطيين ولم يتم الوصول لحل ليصفه ترامب بأنه مضيعة للوقت، وذلك بعد أن هدد في وقت سابق بإعلان حالة طوارئ وطنية لبناء الجدار العازل مع المكسيك.

حذر الفيدرالي

قال الاحتياطي الفيدرالي إن مسار السياسة النقدية في الفترة المقبلة أقل وضوحاً، مبدياً نظرة حذرة حيال زيادة معدلات الفائدة خاصة مع عدم وجود ضغوط تضخمية وتزايد مخاوف النمو الاقتصادي العالمي.

وأشار الفيدرالي في محضره الصادر اليوم أن عدداً من أعضائه لم يكن لديهم رغبة في زيادة معدلات الفائدة في الشهر المنقضي.

ومن جانبه حذر عضو ببنك الاحتياطي الفيدرالي من إمكانية تعرض الاقتصاد الأمريكي إلى ركود في حالة القيام بمزيد من عمليات زيادة معدل الفائدة.

في حين يتوقع رئيس الاحتياطي الفيدرالي في شيكاغو بأن يقوم البنك بزيادة معدلات الفائدة 3 مرات في عام 2019.

خسائر الدولار

سجل الدولار الأمريكي خسائر قوية خلال تعاملات اليوم حيث تراجع لأدنى مستوى في 3 أشهر بعد محضر الفيدرالوي وسط الإشارات الإيجابية بشأن المحادثات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.

وارتفع الجنيه الإسترليني أعلى مستوى 1.28 دولار خلال تعاملات اليوم بعد أن صعد بأكثر من 0.7% مع تطورات إيجابية بشأن البريكست.

وصوّت البرلمان البريطاني على تعديلات بأن حكومة رئيسة الوزراء تيريزا ماي لديها فرصة للتوصل لخطة بشأن الانسحاب من الاتحاد الأوروبي في غضون 3 أيام في حالة عدم التصويت لصالح الصفقة

كما شهد اليورو مكاسب قوية وتجاوز مستوى 1.15 دولار خلال تعاملات اليوم بعد بيانات اقتصادية ومع خسائر العملة الأمريكية.

وأظهرت بيانات رسمية اليوم، تراجع معدل البطالة بمنطقة اليورو بعكس التقديرات خلال نوفمبر ليسجل أدنى قراءة في 10 سنوات، كما صعد فائض الميزان التجاري لألمانيا عكس توقعات استقراره.

مؤشرات الأسهم العالمية ومكاسب النفط

ارتفعت الأسهم الأمريكية في نهاية تعاملات اليوم للجلسة الرابعة على التوالي بعد محضر الاحتياطي الفيدرالي ومع التطورات التجارية الإيجابية.

وكشفت بيانات اقتصادية اليوم ارتفاع طلبات الرهن العقاري بالولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي بنحو 23.5% مع تراجع التكاليف.

كما صعدت مؤشرات الأسهم الأوروبية في الختام مع مكاسب الأسواق العالمية والتفاؤل بشأن الوضع التجاري بين أكبر اقتصادين في العالم.

ومع الإشارات الإيجابية بشأن التجارة، ارتفعت الأسهم اليابانية بنهاية تعاملات اليوم للجلسة الثالثة على التوالي.

في حين خفض البنك الدولي توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي عن العام الجاري و2020، وحذر مما سماه بـ"سماء ملبدة بالغيوم" تهدد الاقتصاد العالمي.

فيما واصلت الأسعار النفط مكاسبها للجلسة الثامنة على التوالي عند تسوية تعاملات اليوم، ليصعد "نايمكس" بأكثر من 5% مسجلاً أعلى مستوى في 3 أسابيع مع تصريحات بشأن تراجع الإنتاج السعودي.

وأعلنت إدارة معلومات الطاقة تراجع مخزونات النفط بالولايات المتحدة بنحو 1.7 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي، بينما صعدت مخزونات البنزين.

في الوقت الذي واصل فيه الإنتاج الأمريكي الاستقرار عند مستوياته القياسية خلال نفس الفترة.

كما ارتفعت أسعار الذهب عند تسوية تعاملات اليوم مع خسائر العملة الأمريكية وسط مكاسب اليورو والإسترليني.