تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

النظرة المتفائلة بشأن الأسهم تُهيمن على الأسواق العالمية اليوم

النظرة المتفائلة بشأن الأسهم تُهيمن على الأسواق العالمية اليوم

من:أحمد شوقي

مباشر: سيطرت النظرة المتفاؤلة للمحللين بشأن الأسهم على مجريات الأحداث في الأسواق العالمية بنهاية تعاملات اليوم الإثنين.

وتزامناً مع تراجع الدولار، شهدت عملات الأسواق الناشئة تقلبات ملحوظة، حيث تراجعت الليرة التركية بأكثر من 1% أمام العملة الأمريكية لتكون أكبر الخاسرين، في حين ارتفع الروبل الروسي بنحو 1.3% ليكون الأفضل أداءً.

توقعات متفائلة بشأن الأسهم

قال بنك "يو.بي.إس" إن أسواق الأسهم لا تزال أمامها فرص لتحقيق مكاسب خلال العام الجاري، مشيراً إلى أن النظرة التشاؤمية التي تسيطر على الأسواق مبالغ فيها.

فيما أبدت شركة "بلاك ستون" نظرة متفائلة بشأن أسواق الأسهم في الولايات المتحدة خلال العام الجاري، متوقعة أن تشهد ارتفاعاً بنحو 15% لمؤشر "ستاندرد آند بورز".

أما بنك "جي.بي.مورجان" فقد طالب المستثمرين بعدم اليأس بشأن الأسهم الأمريكية، مشيراً إلى أن "وول ستريت" أمامها فرصة للارتفاع مع توقعاته بأن قوة الاقتصاد ستدعم صعود الأسهم.

وكان التشاؤم قد سيطر على الأسواق مع تحقيق الأسهم الأمريكية أسوأ أداء سنوي منذ 2008، في العام الماضي نتيجة التوترات التجارية، ومخاوف تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي وارتفاع معدلات الفائدة.

مؤشرات الأسهم العالمية

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات اليوم، مع انطلاق المحادثات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم ليربح "داو جونز" نحو 100 نقطة.

وبدأت المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين اليوم وستستمر حتى غدٍ الثلاثاء على أمل حل النزاع الدائر بين الطرفين.

وأظهرت بيانات اقتصادية اليوم، تراجع نشاط الخدمات بالولايات المتحدة لأدنى مستوى في 5 أشهر مع هبوط الإنتاج.

بينما تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية في نهاية تعاملات اليوم رغم صعود الأسواق العالمية وبعد بيانات اقتصادية متباينة.

وفي بيانات اقتصادية، ارتفعت مبيعات التجزئة في منطقة اليورو للشهر الثاني على التوالي، في حين تراجعت ثقة المستثمرين لأدنى مستوى منذ عام 2014.

كما تراجعت طلبيات المصانع في ألمانيا بأقل من التوقعات، في حين ارتفعت مبيعات التجزئة الألمانية بأكثر من تقديرات المحللين.

في حين سجلت مبيعات السيارات في المملكة المتحدة أكبر هبوط سنوي في عقد من الزمان.

فيما ارتفعت مؤشرات الأسهم اليابانية في الختام، ليربح "نيكي" أكثر من 470 نقطة مع بدء المحادثات التجارية.

صعود النفط والذهب

ارتفعت أسعار النفط بأكثر من 1% عند التسوية مع التفاؤل بشأن التجارة، إلا أن "نايمكس" قلص مكاسبه التي تخطت 3% في وقت سابق من التعاملات.

ومن جانبه خفض بنك "جولدمان ساكس" توقعاته بشأن أسعار النفط في العام الجاري نتيجة لزيادة المعروض من الخام ووفرة الإنتاج الأمريكي.

في حين قلصت أسعار الذهب مكاسبها عند تسوية تعاملات اليوم مع صعود الأسهم، بعد أن ربح المعدن الأصفر 10 دولارات خلال التداولات مع ضعف الدولار الأمريكي.

كما خفض بنك "جولدمان ساكس" تقديراته بشأن أسعار المعادن على المدى القريب مع تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين.

فيما زادت الحكومة الصينية من احتياطي الذهب لديها للمرة الأولى منذ عام 2016.