الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية يقترب من لقب "الأطول في التاريخ"

الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية يقترب من لقب "الأطول في التاريخ"

من: سالي إسماعيل

مباشر: يستمر الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية الذي بدأ في أواخر العام الماضي ليدخل يومه السابع عشر اليوم الإثنين، متجهاً بذلك لتسجيل أطول فترة إغلاق على الإطلاق.

ويحدث الإغلاق الحكومي عندما يفشل الاتفاق على فاتورة تمويل الحكومة الفيدرالية بين الرئيس والكونجرس ويتم خلالها توقف الموظفين عن العمل وكذلك الخدمات.

ومع بداية يوم السبت 22 ديسمبر الماضي، دخلت 13 وكالة فيدرالية في الولايات المتحدة في إغلاق جزئي وسط خلاف بين الرئيس دونالد ترامب والديموقراطيين حول تمويل بناء جدار عازل على الحدود الأمريكية المكسيكية.

ويعتبر هذا هو الإغلاق الحكومي الحادي والعشرون منذ أن تبنى الكونجرس الأمريكي إجراءات جديدة بشأن الموازنة في عام 1976، حسبما ذكرت خدمة أبحاث الكونجرس.

كما أن الإغلاق الجزئي للحكومة الأمريكية الذي بدأ في ديسمبر الماضي وامتد حتى أوائل يناير الحالي هو الثالث من نوعه في العام الماضي وفي عهد ترامب كذلك بعد أن تعرضت الحكومة الفيدرالية لإغلاق في شهري يناير وفبراير لكنه كان قصيراً للغاية.

وخلال الـ25 عاماً السابقة لعام 2018، فإن الولايات المتحدة لم تشهد سوى 3 عمليات إغلاق فقط، والتي في العادة يتم حلها في غضون بضعة أيام أو تستمر لمدة أسبوعين أو 3 أسابيع على أقصى تقدير.

وفي الأسبوع الأول من العام الجديد، دعا ترامب قادة الكونجرس لعقد اجتماع في مسعى لإنهاء هذا الإغلاق لكن المحاولات باءت بالفشل وسط تمسك كل طرف بالمبلغ المقترح للتمويل.

وشن الرئيس الأمريكي حملة هجوم ضد الديموقراطيين على مدى الأيام السبعة عشر الماضية وسط اعتبار أن الانتخابات الرئاسية القادمة والمزمع عقدها في عام 2020 هي سبب هذا الإغلاق.

وشدد ترامب مراراً على أنه لا يمكن تأمين الحدود بدون هذا الجدار العازل والذي يتكلف نحو 5 مليارات دولار لكن الديموقراطيين يتمسكون بمقترحهم السابق بشأن توفير 1.3 مليار دولار فقط.

وفي العام الماضي، كانت وكالة التصنيف الائتماني "ستاندرد آند بورز" قدرت أن عمليات الإغلاق الحكومي تكلف الولايات المتحدة 6.5 مليار دولار في الأسبوع.

وبحسب الوكالة كما نقل موقع "سي.بي.إس"، فإن الإغلاق الحكومي في عام 2013 كلف البلاد 24 مليار دولار بمعدل يبلغ 1.5 مليار دولار تقريباً في اليوم.

وفي العام المالي السابق والمنتهي في الأول من أكتوبر الماضي، أعلنت الوكالات الفيدرالية الثلاثة عشر إلتزامات بقيمة 89.3 مليار دولار بمتوسط 245 مليون دولار يومياً، بحسب تقارير قواعد البيانات الفيدرالية والتي نقلتها وكالة "بلومبرج" الأمريكية.

وفي حالة استمرار الإغلاق الحكومي الحالي حتى يوم 12 يناير الجاري فإنه سيكون الأطول في تاريخ الولايات المتحدة بتجاوزه أكبر فترة إغلاق على الإطلاق والبالغة 21 يوماً.

وفي أكتوبر 2013، تعرضت الحكومة الأمريكية لإغلاق جزئي مدته 16 يوماً وهو الوحيد من نوعه في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، كما شهدت الدولة صاحبة الاقتصاد الأكبر حول العالم إغلاقاً آخر دام لنحو 21 يوماً في الفترة بين ديسمبر ويناير عامي 1995 و1996 في عهد الرئيس بيل كلينتون.