بعد خسائر 80%.. عام 2018 يكتب نهاية فقاعة العملات الإلكترونية

بعد خسائر 80%.. عام 2018 يكتب نهاية فقاعة العملات الإلكترونية

من: سالي إسماعيل

مباشر: الجميع اتجه نحو سوق العملات الإلكترونية في بداية عام 2018 في مسعى للاستفادة من المكاسب القياسية التي شهدتها تلك الأصول المشفرة في العام السابق لكن الأمر انتهى بتعرض هذه الفقاعة لخسائر تبلغ 80%.

ولا يمكن إنكار أن البعض حقق مكاسب ملحوظة قبل أن يغادر هذا السوق الإلكتروني إلا أن الخسائر الحادة كانت سبب في ألم الآخرين.

وبعد مرور عام واحد فقط، فإن التغييرات الجوهرية كانت سمة أساسية داخل سوق الأصول الرقمية والتي من أبرزها زيادة عدد تلك العملات الافتراضية لتقفز من 1400 عملة إلكترونية لأكثر من 2068 عملة افتراضية مع حقيقة أن العملة رقم 1 حول العالم أتمت عامها العاشر في 2018.

ومع تدشين المزيد من العملات طمعاً في تحقيق أقصى استفادة ممكنة، فإن الخسائر صاحبت السوق بأكمله خلال العام الجاري، حيث فقد نحو 491.45 مليار دولار (خسائر بنحو 79.69%) من قيمته.

وكانت القيمة السوقية لكافة العملات الإلكترونية تبلغ 616.67 مليار دولار في ختام تعاملات عام 2017 لكنها أنهت تعاملات 31 ديسمبر  من العام المنقضي عند مستوى 125.22 مليار دولار.

وقبل أن تكون الخسائر الملحوظة هي المصاحب الرئيسي للأصول الإلكترونية هذا العام فقد تمكنت من تسجيل قمة قياسية في 7 يناير الماضي عند مستوى 835.69 مليار دولار قبل أن تتهاوى وتفقد أكثر من ثلاثة أرباع قيمتها في غضون بضعة أشهر.

الانتقادات حادة اللهجة ليست بأمر جديد على العملات الإلكترونية، فمنذ ظهورها وهي تشهد العديد من التحذيرات وسط تكهنات باقتراب انهيارها المفاجئ، لكن هذا العام كانت الصورة مختلفة نسبياً مع وصول الوضع إلى تزايد عمليات القرصنة التي تتسلل إلى تلك الشبكات وتقوم بسرقة ملايين الدولارات من حسابات المستثمرين فضلاً عن إحكام قوي للقبضة الحكومية.

وواجهت أصول الأسواق الرقمية مشاكل عديدة خلال هذا العام يأتي في مقدمتها تحذيرات من كبرى المؤسسات الدولية مثل بنك التسويات الدولي وصندوق النقد تسلط الضوء على نموها السريع الذي قد يجعل النظام المالي العالمي عرضة للخطر.

وفي الوقت نفسه، طالب صندوق النقد الدولي البنوك المركزية العالمية بتدشين عملات رقمية لتحل محل كافة أنظمة الدفع الرقمية، ما يعني مزيداً من الضغوط كونها ستكون بمثابة عملات منافسة للأصول الإلكترونية.

وتعرضت العملات الرقمية كذلك إلى الضغط من جانب الجهات التنظيمية في الولايات المتحدة، حيث رفضت هيئة البورصات والأوراق المالية الأمريكية إدراج صندوق استثمار متداول قائم على البيتكوين وسط مخاوف بشأن التلاعب وعمليات الإشراف.

لكن في الوقت نفسه لا تزال هناك خطط متفائلة من جانب بنك الشعب الصيني الذي يبحث تطوير عملة رقمية خاصة به لكن قيود حول التوسع في تقنيات البلوكشين تبقى حاجزاً أمام التوصل إلى عملة مدفوعات ذات فعالية كاملة.

أداء العملات الإلكترونية كافة خلال 2018 - (المصدر: كوين ماركت كاب)

الترتيب الأول.. البيتكوين

تظل "البيتكوين" تشغل الترتيب رقم 1 بدون منافس بقيمة سوقية هي الأكبر على الإطلاق وبفارق كبير ما يجعلها العملة الإلكترونية الأكثر شهرة حول العالم.

لكن مع ذلك كانت الخسائر من نصيبها في عام 2018، لتفقد نحو 73.83% من قيمتها مقارنة مع مستوى 14253.10 دولار سجلته في أوائل العام و3730.65 دولار بنهاية تعاملات ديسمبر.

أداء عملة "البيتكوين" خلال 2018 - (المصدر: كوين ماركت كاب)

الترتيب الثاني.. الريبل

تنهي عملة "الريبل" عام 2018 كثاني أكبر العملات الإلكترونية من حيث القيمة السوقية لكن مع ذلك سجلت خسائر بنحو 84.99% خلال الفترة نفسها.

وكانت "الريبل" تبلغ قيمتها 2.34 دولار في أواخر عام 2017 لتهبط إلى مستوى 0.3513 دولار بنهاية تعاملات 31 ديسمبر 2018.

أداء عملة "الريبل" خلال 2018 - (المصدر: كوين ماركت كاب)

الترتيب الثالث.. الإيثريوم

جاءت عملة "الإيثريوم" في المركز الثالث بعد أن تبادلت الأدوار مع عملة "الريبل" في فترة التقلبات الحادة خلال الأشهر الأخيرة لتبلغ خسائرها 82.40% في نحو عام.

وسجلت عملة "الإيثريوم" 132.86 دولار مع نهاية تعاملات العام بعد أن كانت تبلغ قيمتها 754.88 دولار في بداية 2018.

أداء عملة "الإيثريوم" خلال 2018 - (المصدر: كوين ماركت كاب)

الترتيب الرابع.. البيتكوين كاش

تحاوط الخسائر الحادة عملة "البيتكوين كاش" والتي تهاوت من 2551.35 دولار في أواخر 2017 إلى 152.48 دولار بنهاية تعاملات 2018 ما يعني أنها شهدت خسائر بنحو 94.02%.

وتعتبر عملة "البيتكوين كاش" من أكبر الخاسرين في صفوف أكبر 10 عملات إلأكترونية من حيث القيمة السوقية.

أداء عملة "البيتكوين كاش" خلال 2018 - (المصدر: كوين ماركت كاب)

الترتيب الخامس.. إيه.أو.إس

عاودت عملة "إيه.أو.إس" الصعود للمرتبة الخامسة مجدداً والتي سيطرت عليها غالبية عام 2018 بعد أن تعرضت لضربة قوية بالربع الأخير من العام أفقدتها مكانتها ودفعتها للهبوط مع تهاوي قيمتها السوقية.

وبعد أن كانت العملة الافتراضية تميل للمكاسب إلا أنها أنهت تعاملات 31 ديسمبر بخسائر 70.84% بعد أن سجلت 2.56 دولار مقارنة مع مستوى 8.78 دولار المسجل في بداية عام 2018.

أداء عملة "إيه.أو.إس" خلال 2018 - (المصدر: كوين ماركت كاب)

الترتيب السادس.. ستيلر

تمكنت عملة "ستيلر" الإلكترونية من انتزاع الترتيب السادس على الرغم من الخسائر القوية التي شهدتها والتي بلغت 67.94% في عام.

وفي نهاية 2017 كانت عملة "ستيلر" تبلغ 0.3505 دولار لتهبط إلى مستوى 0.1125 دولار مع نهاية تعاملات 31 ديسمبر.

أداء عملة "ستيلر" خلال 2018 - (المصدر: كوين ماركت كاب)

الترتيب السابع.. تيثير

تأتي عملة "تيثير" في المرتبة السابعة بقائمة أكبر عملات افتراضية من حيث القيمة السوقية بمكاسب طفيفة كحصيلة نهائية لعام 2018، حيث ارتفعت بنسبة 0.99%.

وتعتبر عملة "تيثير" من أكثر العملات الرقمية التي لم تشهد تحركات قوية خلال ذاك العام، حيث استهلت 2018 عند مستوى 1.01 دولار وأنهته عند 1.02 دولار.

أداء عملة "تيثير" خلال 2018 - (المصدر: كوين ماركت كاب)

الترتيب الثامن.. الليتكوين

تحل عملة "الليتكوين" في المركز الثامن بعد أن حققت خسائر بنحو 87.11% مع حقيقة أن قيمتها كانت تبلغ 235.05 دولار في أواخر 2017 لتنهي تعاملات 25 ديسمبر عند 30.29 دولار.

أداء عملة "الليتكوين" خلال 2018 - (المصدر: كوين ماركت كاب)

الترتيب التاسع.. البيتكوين إس.في

يشغل الترتيب التاسع عملة "البيتكوين إس.في" رغم أنه لم يمر على إصدارها نحو شهرين لكنها تمكنت من المنافسة بقائمة العشرة الكبار مع تحقيق قليلاً من الخسائر.

وأنهت العملة الجديدة تعاملات إجمالي العام عند مستوى 85.52 دولار بعد أن كانت تسجل 88.30 دولار في تاريخ إصدارها 9 نوفمبر الماضي مع ترقية لعملة "البيتكوين كاش" محققة بذلك خسائر 3.15%.

أداء عملة "البيتكوين إس.في" خلال 2018 - (المصدر: كوين ماركت كاب)

الترتيب العاشر.. ترون

يتذيل قائمة العشرة الكبار من حيث القيمة السوقية عملة "ترون" الافتراضية بخسائر بلغت 55.50% خلال 2018 وحتى نهاية تعاملات 31 ديسمبر.

وكانت عملة "ترون" تبلغ 0.0427 دولار في بداية العام لتفقد نصف قيمتها تقريباً وتتراجع إلى مستوى 0.0190 دولار بنهاية تعاملات عام 2018.

أداء عملة "ترون" خلال 2018 - (المصدر: كوين ماركت كاب)