الرشيدي: الكويت تدعم قرارات "أوبك" للمحافظة على استقرار أسواق النفط

الرشيدي: الكويت تدعم قرارات "أوبك" للمحافظة على استقرار أسواق النفط
وزیر النفط ووزیر الكھرباء والماء الكویتي بخیت الرشیدي

 

الكويت – مباشر: أكد وزیر النفط ووزیر الكھرباء والماء الكویتي، أن بلاده تدعم بقوة استقرار أسواق النفط وتدعم جمیع القرارات التي تتخذھا منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) للمحافظة على استقرار الأسواق وضبط موازنة العرض والطلب.

جاءت تصريحات الوزير بخیت الرشیدي الیوم الجمعة، لوكالة الأنباء الكویتیة "كونا" قبیل بدء الاجتماع الوزاري الخامس من نوعه للدول المنتجة من داخل وخارج المنظمة لمناقشة تطورات السوق النفطیة ومدى حاجة المنتجین الى تعدیل سقف الانتاج من عدمه.

وأشار الرشیدي إلى آلیات عدة للمحافظة على المخزون، حيث كانت لدى أوبك خلال الفترة السابقة من ینایر العام الماضي وحتى شھر نوفمبر الماضي، القدرة على استیعاب أكثر من 30 ملیون برمیل للمحافظة على استقرار الأسواق.

وأعرب الوزير عن اعتقاده القوي بأن القرارات الأخیرة لمنظمة (أوبك) منذ الإعلان التاریخي لعام 2016 كانت ناجحة جدا مشیرا الى حرص (أوبك) على المحافظة على الاتفاق المبرم مع المنتجین من خارجھا وتحدید مستوى للانتاج.

وحول قرار قطر الخروج من (أوبك) وتأثیر ذلك على المنظمة قال الوزیر الرشیدي ان الكویت تحترم قرار قطر وھو راجع للسیاسة القطریة ومن حقھا البقاء في المنظمة أو الخروج منھا.

على جانب آخر كشف وزیر النفط العراقي ثامر الغضبان، لـ(كونا) عن وجود عدة سیناریوھات خلال اجتماع (أوبك) الوزاري الا ان القرار النھائي لم یتخذ بعد.

وأوضح أن القرار النھائي سیتخذ في المجلس الوزاري المشترك الذي یضم وزراء نفط دول منتجة من خارج (أوبك) على غرار روسیا .

وأعرب الوزیر العراقي عن تفاؤله بالتوصل إلى قرار بالإجماع یراعي مصالح الجمیع مع الأخذ في الاعتبار ظروف كل دولة.

وأشار إلى ظروف العراق لاسیما في ظل مكافحة الارھاب إضافة إلى النمو السكاني الكبیر وغیرھما.

وأكد الغضبان، أن تدني الأسعار لیس في مصلحة العراق أو في مصلحة الدول الأعضاء الأخرى مشیرا إلى أن الرقم الذي اعتمده العراق في الموازنة المالیة لا یكفي وھناك ما لا یقل عن 20 بالمئة عجز في الموازنة في البلاد خاصة وأن احتیاجات العراق أكبر من الموازنة المتوقعة للسنة القادمة.

وبشأن خروج قطر من المنظمة قال وزیر النفط العراقي انه التقى نظیره القطري مضیفا "كان لقاء ودیا وابدیت له شخصیا أسفي لھذا القرار".

لكن الوزیر العراقي أكد ان بلاده "تحترم قرار قطر لأنه سیادي یخصھم وھم یقولون إنھم دولة رائدة في انتاج الغاز في العالم وبما یفوق إنتاجھا من النفط بكثیر.

ومن جانبھ علق وزیر النفط القطري سعد الكعبي على انسحاب بلاده من منظمة (أوبك) وفیما اذا ستواصل بلاده دعم السوق النفطیة العالمیة.

وقال إن "اوبك قادرة على حمایة نفسھا وضبط معدلات الانتاج وفق حاجة السوق العالمیة" مشیرا الى ان بلاده لا تنوي في الوقت الراھن الانخراط في أي مبادرة نفطیة خاصة وأنھا دولة تنتج كمیات قلیلة من النفط.