تكلفة فنجان القهوة بفنزويلا تقفز 285 ألفاً بالمئة في عام

تكلفة فنجان القهوة بفنزويلا تقفز 285 ألفاً بالمئة في عام

مباشر: قفزت تكلفة فنجان القهوة في فنزويلا بنحو 285 ألف بالمئة خلال عام، بالتزامن مع فشل الحكومة في التصدي إلى التضخم الجامح الذي تعاني منه كاراكاس.

وبحسب بيانات مؤشر بلومبرج "كافيه كون ليشي" التي نشرتها الوكالة اليوم الخميس، فإن التكلفة الجديدة لفنجان القهوة تدفع التضخم إلى 1.7 مليون بالمئة خلال الثلاثة أشهر الماضية.

وخلال الاثنى عشرة شهراً الماضية، كان معدل التضخم في تكلفة فنجان القهوة يبلغ 285.614 ألف بالمئة.

وتضاعفت تكلفة فنجان القهوة في العاصمة الفنزويلية "كاراكاس" مقارنة بالأسبوع السابق ليصل إلى 400 بوليفار سيادي (0.76 دولار).

وتأتي هذه الزيادة بعد أن أعلن الرئيس نيكولاس مادورو زيادة الحد الأدنى للأجور في البلاد بمعدل بلغ 150% في الأسبوع الماضي، لتكون الزيادة السادسة خلال عام 2018 فقط.

وكان مادورو قام في وقت سابق من هذا العام بإلغاء 5 أصفار من العملة القديمة "البوليفار" واستبدلها بعملة البوليفار السيادي.

وشهد سعر صرف العملة المحلية لفنزويلا في السوق السوداء، والتي تعتبر المقياس الحقيقي للتكاليف، انخفاضاً إلى رقم قياسي بلغ 526 بوليفار مقابل الدولار بدلاً من 460 بوليفار السابقة.

وفي أكتوبر الماضي، توقع صندوق النقد الدولي أن يرتفع معدل التضخم في فنزويلا إلى مستوى 1.37 مليون بالمئة بحلول نهاية العام الجاري و10 ملايين بالمئة خلال عام 2019.