الأردن تُدشن محطة رياح الطفيلة بـ102 مليون دولار

الأردن تُدشن محطة رياح الطفيلة بـ102 مليون دولار
جانب من حفل تدشين المحطة

مباشر: دشنت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية، مشروع محطة رياح دايهان لتوليد الكهرباء المقام في محافظة الطفيلة، بطاقة 50 ميجاواط بكلفة اجمالية تبلغ 102 مليون دولار.

وقالت الوزيرة هالة زواتي في حفل التدشين، مندوبا عن رئيس الوزراء، إن الوزارة تطور استراتيجية الطاقة وتحدثها باستمرار لمواكبة النمو في الطلب على الكهرباء، بالتزامن مع مساعي تنويع مصادر الطاقة وخفض التكاليف.

 وأضافت زواتي، أن الوزارة ركزت على الموارد المحلية والصديقة للبيئة لتوفير أمن واستقلال الطاقة برفع مساهمة الطاقة المتجددة في خليط الطاقة الكلي الى 10 بالمئة بحلول عام 2020 أي حوالي 20٪ من الطاقة الكهربائية في المملكة، وفقا لـ"الغد" الأردنية.

وأشارت الوزيرة إلى أن عام 2018، وفي مجال الطاقة المتجددة، سيشهد تحقيق استراتيجية الطاقة المقرة عام 2007 باستغلال طاقتي الشمس والرياح لتوليد 1600 ميجاواط بحلول عام 2019 و 2400 ميغا واط عام 2020 ، وسترى هذه المشاريع النور وتشكل نحو 20 بالمئة من توليد الكهرباء عام 2020.

وقالت: "حاليا هناك حوالي 800 ميجاواط من مشاريع الرياح والطاقة الشمسية عاملة في المملكة وان التقدم الحاصل في قطاع الطاقة المتجددة جعل الأردن دولة رائدة في المنطقة".

وأشارت إلى نجاح الأردن من خلال مشاريع الجولة الثالثة للعروض المباشرة باستقطاب أسعار غير مسبوقة من مشاريع الطاقة الكهروضوئية الشمسية وبلغت بحدها الأدنى 17.65 فلس / كيلو واط ساعة (تعادل 2.48 سنت أمريكي / كيلوواط ساعة).

وأشادت زواتي بأداء الشركات الكورية في المملكة ودورها في المساهمة في زيادة قدرات المملكة في مجال الطاقة وضمان أمن التزود بالطاقة الكهربائية التي تشكل رافدا اقتصاديا مهما.

وقالت ان مشروع محطة رياح دايهان هو أحد مشاريع المرحلة الأولى للعروض المباشرة لمشاريع طاقة الرياح.

من جانبه، قال مدير عام شركة الكهرباء الوطنية، إن الاتفاقية التي وقعتها شركة الكهرباء الوطنية مع الشركة الكورية هي واحدة من عدة اتفاقيات وقعتها الشركة واستقطبت من خلالها شركات عالمية للاستثمار في مجال الطاقة المتجددة.

وأكد المهندس أمجد الرواشدة أهمية التشريعات النافذة في مجال الطاقة المتجددة ودورها في استقطاب الاستثمارات الخارجية ويعززها وجود كوادر وطنية تعمل في القطاع وترفد السوق بمهارات تسهل مهام الشركات المستثمرة.

 من جانبه، أكد سفير جمهورية كوريا لدى المملكة لي بوم يون، أهمية التعاون القائم مع الأردن، مشيدا بدور الشركات الكورية في تعزيز مصادر الطاقة المحلية ودفع العلاقات بما يخدم مصالح البلدين.

وعرض مسؤولون في شركتي (كوسبو ودالييم) الكوريتين المالكتين لمشروع (دايهان) وشركاء في المشروع، تفاصيل المشروع، وقالوا، ان القفل المالي الناجح للمشروع تم في شهر سبتمبر أيلول الماضي بكلفة إجمالية تبلغ حوالي (102) مليون دولار.

وتوقعوا ربط المشروع على الشبكة الكهربائية لشركة الكهرباء الوطنية والتشغيل التجاري خلال عام 2020 حيث سينتج حوالي (145) جيجاواط ساعة سنوياً

`