توقعات تباطؤ اقتصاد أوروبا وقرار الفيدرالي محور الأسواق العالمية اليوم

توقعات تباطؤ اقتصاد أوروبا وقرار الفيدرالي محور الأسواق العالمية اليوم

من-أحمد شوقي

مباشر: تصدرت التوقعات بشأن تباطؤ النمو الاقتصادي في منطقة اليورو المشهد في الأسواق العالمية بنهاية تعاملات اليوم الخميس، إلى جانب قرار الاحتياطي الفيدرالي.

فيما قرر الاحتياطي الفيدرالي تثبيت معدل الفائدة عند مستوى يتراوح بين 2% إلى 2.25% وفقاً لتوقعات المحللين.

وأشار الفيدرالي إلى أن المخاطر على التوقعات الاقتصادية تبدو متوازنة، مضيفاً أن التضخم لا يزال قريبًا من هدفه البالغ 2%.

توقعات بشأن تباطؤ النمو الاقتصادي في أوروبا

خفضت صندوق النقد الدولي تقديراته المستقبلية بشأن نمو اقتصاد أوروبا بسبب البيئة الخارجية الأكثر اضطراباً، نتيجة لتباطؤ الطلب العالمي والتوترات التجارية.

وتوقع الصنددوق توقعاته نمو الناتج المحلي الإجمالي لأوروبا في العام الحالي بنحو 2.3% مقابل التقديرات السابقة بـ2.6%.

كما خفض صندوق النقد تقديراته لنمو الاقتصاد الأوروبي إلى 1.9% في 2019، مقابل توقعات سابقة بنموه 2.2%.

فيما توقع الاتحاد الأوروبي تباطؤ نمو اقتصاد منطقة اليورو خلال السنوات المقبلة نتيجة لمخاطر السياسات الاقتصادية الأمريكية وحالة عدم اليقين بشأن البريكست

كما توقعت المفوضية الأوروبية أن تقوم إيطاليا بخرق الحد الأقصى للعجز الذي حدده الاتحاد الأوروبي عند 3% في عام2020

وكشفت التقديرات أن عجز الموازنة الإيطالية سيصل إلى 2.9% نسبة للناتج المحلي الإجمالي في العام المقبل و3.1% في عام 2020.

ومن جانبه، رفض وزير الاقتصاد الإيطالي توقعات المفوضية الأوروبية واصفاً إياها بأنها غير دقيقة وخاطئة.

أما في دول الأسواق الناشئة، فقد توقعت وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني انكماشاً حاداً لاقتصاد تركيا والأرجنتين خلال الفصول المالية المقبلة.

مؤشرات الأسهم العالمية

غلب الهبوط على مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات اليوم بعد قرار الاحتياطي الفيدرالي ومع تراجع قطاع الطاقة.

وفي بيانات اقتصادية اليوم، هبطت طلبات إعانة البطالة بالولايات المتحدة وفقاً لتوقعات المحللين خلال الأسبوع الماضي، لتسجل أدنى مستوى في 45 عاماً.

كما ارتفع معدل الرهن العقاري بالولايات المتحدة خلال الأسبوع الجاري لأعلى مستوى منذ فبراير 2011.

بينما أغلقت الأسهم الأوروبية جلسة اليوم في النطاق الأخضر، فيما كان قطاع البنوك الأفضل أداءً بينما كانت أسهم وسائل الإعلام ضمن الأسوأ أداءً.

وكشفت بيانات اقتصادية عن تراجع فائض الميزان التجاري بألمانيا بأكثر من توقعات المحللين مع هبوط الصادرات.

فيما صعدت الأسهم اليابانية في ختام تعاملات اليوم، ليرتفع "نيكي" لأعلى مستوى بأسبوعين ونصف.

هبوط النفط والذهب

واصلت أسعار النفط هبوطها للجلسة التاسعة على التوالي عند تسوية تعاملات اليوم، وتراجع "نايمكس" بنحو 1.6% مع مخاوف زيادة المعروض من الخام.

كما ارتفعت واردات الصين من النفط إلى مستوى قياسي خلال شهر أكتوبر الماضي عند 40.80 مليون طن.

وأعلنت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، ارتفاع مخزونات الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة بنحو 65 مليار قدم مكعب خلال الأسبوع الماضي.

فيما تراجعت أسعار الذهب عند تسوية تعاملات اليوم مع الصعود القوي للدولار الأمريكي.

`