بعد مشادات مع ترامب.. منع مراسل"سي.إن.إن" من دخول البيت الأبيض

بعد مشادات مع ترامب.. منع مراسل"سي.إن.إن" من دخول البيت الأبيض

مباشر: أعلن البيت الأبيض أنه ألغى تصريح مراسل شبكة "سي.إن.إن"، وذلك عقب مشادات كلامية بين "جيم أكوستا" والرئيس دونالد ترامب في مؤتمر صحفي.

وجاء قرار إلغاء اعتماد المراسل الصحفي لتغطية أخبار البيت الأبيض في وقت متأخر مساء أمس الأربعاء بعد حدوث مشادات بين أكوستا وترامب خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد في وقت سابق من ذاك اليوم تعليقاً على نتائج انتخابات الكونجري الأمريكي النصفية.

وكانت نتائج انتخابات التجديد النصفي كشفت عن سيطرة الحزب الديمقراطي على مجلس النواب في حين حصد الحزب الجمهوري الأغلبية في مجلس الشيوخ.

وخلال المؤتمر الصحفي، حاولت إحدى موظفات البيت الأبيض استعادة الميكرفون من مراسل "سي.إن.إن" لكنه رفض قائلاً: معذرة، سيدتي" وسط محاولة لطرح سؤال آخر على ترامب.

وقالت المتحدثة الإعلامية باسم البيت الأبيض إنه نتيجة للواقعة التي حدثت اليوم قررنا إلغاء تصريح المراسل لحين إشعار آخر مشيرة إلى أنه لن يتم التسامح مع السلوك غير المناسب.

ويعني إلغاء التصريح أو إلغاء الـ"هارد باص" كما هو معروف، حظر "جيم أكوستا" من دخول البيت الأبيض.

وذكرت "سارة ساندرز" عبر موقعها على "تويتر" أن الرئيس ترامب يؤمن بحرية الصحافة كما أنه يتوقع ويرحب بالأسئلة الصعبة سواء بشأنه أو بشأن إدارته.

وأضافت أنه لن يتم التسامح نهائياً مع مراسل يضع يديه على امرأة شابة تحاول فقط القيام بمهام عملها داخل البيت الأبيض.

ورداً على تعليقات "ساندرز"، قال "جيم أكوستا" عبر موقعه بتويتر: "لا تصدق الأكاذيب التي أعلنها البيت الأبيض بشأن إيمانهم بحرية الصحافة".

وتابع: "شكراً للجميع على الدعم، لن نتراجع".

`