تقرير: الخزانة الأمريكية تبرئ الصين من اتهامات التلاعب في العملة

تقرير: الخزانة الأمريكية تبرئ الصين من اتهامات التلاعب في العملة

مباشر: أفاد تقرير حديث بأن موظفي وزارة الخزانة الأمريكية أبلغوا الوزير "ستيفن مونشين" أن الصين لا تتلاعب بسعر عملتها، بالتزامن مع استعداد إدارة الرئيس دونالد ترامب لإصدار تقرير مراقبة بشأن العملات الأجنبية.

وأوضح التقرير الذي نشرته شبكة "بلومبرج" الأمريكية نقلاً عن مصادر على علم بالأمر، اليوم الجمعة، أن الرئيس الأمريكي مارس ضغوطاً على "مونشين" في العلن وفي السر من أجل إعلان تلاعب الصين بعملتها لكن موظفو الخزانة لم يتوصلوا إلى هذه النتيجة.

وذكر تقرير "بلومبرج" أنه من شأن قبول "مونشين" لنتائج التقرير منع تصعيد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين إضافة لإزالة مصدر القلق بالأسواق الناشئة.

وأضاف أن اتهام الصين بالتلاعب في قيمة الرينمينبي بشكل رسمي لن يؤدي لفرض عقوبات لكن الخطوة من شأنها أن تبرز التوترات بين أكبر اقتصادين حول العالم.

وقالت المصادر إن تقرير وزارة الخزانة والذي يصدر مرتين سنوياً ويقوم بتقييم ما إذا كان الشركاء التجاريون يتلاعبون بعملاتهم من عدمه، سيتم الإفصاح عنه في الأسبوع المقبل.

وأضافوا أن الصين ستظل على قائمة مراقبة التلاعب بالعملة بسبب فائضها التجاري الكبير مع الولايات المتحدة.

وفي تصريحات لمونشين بالأمس، رفض التعليق التقرير لكنه قال: "نحن قلقون بشأن تدهور قيمة اليوان وفي حاجة للتأكد من عدم استخدام الخفض لميزة تنافسية.

وكانت وزارة الخزانة أوضحت في تقرير أبريل أنها تبحث زيادة عدد الدول التي تقوم بفحصها مقارنة مع 13 دولة سابقة.

وبحلول الساعة 10:53 صباحاً بتوقيت جرينتش، تراجع اليوان الصيني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة تزيد عن 0.4% لتصعد العملة الأمريكية إلى 6.9187 يوان.

ومنذ بداية العام الحالي وحتى الآن بلغت خسائر اليوان أمام الدولار حوالي 5.76%.