اتحاد الصناعات المصري ينشئ مكتباً لتقديم خدمات البحث والتطوير

اتحاد الصناعات المصري ينشئ مكتباً لتقديم خدمات البحث والتطوير
أكاديمية البحث العلمي ستقوم بتمويل تنفيذ المشروع بما سيحتاج إليه فرق عمل ومعدات صيانة

القاهرة - مباشر: وقع اتحاد الصناعات المصرية بروتوكول تعاون ثلاثي الأطراف مع أكاديمية التكنولوجيا والبحث العلمي ووحدة نقل التكنولوجيا المتكاملة بجامعة أسيوط لإنشاء مكتب لتقديم خدمات البحث والتطوير.

وقال المدير التنفيذي لاتحاد الصناعات المصرية، خالد عبد العظيم، اليوم الخميس، إن البروتوكول يهدف إلى توفير مقر ثابت يتبع اتحاد الصناعات المصرية لتقديم خدمات البحث والتطوير والصيانة والحلول الهندسية والتدريب للمؤسسات الصناعية من أعضاء الغرف الصناعية والمجتمع الصناعي، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وذكر عبد العظيم، أن أكاديمية البحث العلمي ستقوم بتمويل تنفيذ المشروع بما سيحتاج إليه فرق عمل ومعدات صيانة وإصلاح وغيرها، وكذلك القيام بطرح بعض المشكلات الصناعية المتكررة التي قد يتعرض لها المصنعون ضمن مبادراتها للجامعات والمراكز البحثية لإيجاد حلول علمية لها.

وأكمل: سيكون ضمن مهام وحدة نقل التكنولوجيا بجامعة أسيوط توفير جزء من فريق العمل و بكوادرها العلمية في مجال الهندسة التطبيقية، بالاستعانة بخبراء آخريين من مجالات مختلفة بتوفير الدعم الفني للمكتب، فضلاً عن توفير المعدات اللازمة.

كما ستقوم وحدة نقل التكنولوجيا بجامعة أسيوط، بتقييم الاحتياجات المطلوبة واقتراح الخطط الفنية قصيرة وطويلة المدى وكذلك تدريب عدد من الفنيين ممن يرشحهم اتحاد الصناعات المصر.

وقد اتفق أطراف البروتوكول، على عقد اجتماعات دورية لاستعراض كافة الحالات والطلبات التي سترد إلى مكتب البحث والتطوير، وكذلك للعمل فوراً على تنسيق اجتماعات قطاعية لكافة الصناعات لدراسة مشكلاتها ومتطلباتها للعمل على تلبيتها وحلها والخروج بنماذج وقصص نجاح في أسرع وقت.