استقرار الأسهم الأمريكية عند الإغلاق لكنها تسجل مكاسب أسبوعية

استقرار الأسهم الأمريكية عند الإغلاق لكنها تسجل مكاسب أسبوعية

مباشر: استقرت مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات اليوم الجمعة، مع تجدد المخاوف التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم، لكنها سجلت مكاسب أسبوعية.

وكانت أسهم أشباه الموصلات من بين الأفضل أداءً في "وول ستريت" ولكنها لم تستطع أن تدعم البورصة الأمريكية للارتفاع مع تجدد التوترات التجارية.

وفي تصاعد لحدة التوترات التجارية، أبلغ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساعديه بالمضي قدماً في فرض تعريفات ضد واردات صينية بقيمة 200 مليار دولار حسبما أفاد تقرير صحفي، على الرغم من وجود تكهنات حول احتمالية إجراء محادثات بين الطرفين.

وعلى خلفية المخاوف التجارية، قلص سهم "بوينج" مكاسبه ولكنه أغلق مرتفعاً 1%، بينما تحول سهم "كاتربيلر" للهبوط بنحو 0.5%.

وخلال الأسبوع الجاري، ظهرت إشارات حول تجدد المباحثات بين الولايات المتحدة والصين بشأن التجارة مما أعطت الدعم لـ"وول ستريت" لتسجل مكاسب أسبوعية.

وأظهرت بيانات اقتصادية اليوم، نمو مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة بأبطأ وتيرة في 6 أشهر، بينما تراجعت أسعار الواردات الأمريكية بأكبر وتيرة في عامين ونصف.

فيما كشفت أخرى عن صعود ثقة المستهلكين بالولايات المتحدة لأعلى مستوى في 6 أشهر، كما ارتفع الإنتاج الصناعي الأمريكي للشهر الثالث على التوالي.

وعند ختام التعاملات، استقر مؤشر "داو جونز" عند 26154.6 نقطة، لكنه سجل مكاسب أسبوعية بنحو 0.9%.

كما استقر "ستاندر آند بورز" عند 2905.01 نقطة، لكنه حقق ارتفاعاً بنسبة 1.2% خلال الأسبوع الجاري.

أما "ناسداك" فقد سجل مكاسب أسبوعية بنحو 1.3%، بينما استقر بنهاية جلسة اليوم عند 8010.04 نقطة.

وبحلول الساعة 8:10 مساءً بتوقيت جرينتش، ارتفع مؤشر الدولار الرئيسي الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسية بنحو 0.4% إلى 94.947.