عضو بالفيدرالي:منحنى العائد المسطح لا يشير بالضرورة لركود اقتصادي قادم

عضو بالفيدرالي:منحنى العائد المسطح لا يشير بالضرورة لركود اقتصادي قادم

مباشر: أكد عضو في بنك الاحتياطي الفيدرالي أن ضيق الفجوة بين عوائد السندات طويلة الآجلة وتكاليف الاقتراض قصيرة الآجل لا يشير بالضرورة إلى مرحلة ركود اقتصادي قادمة.

وقال "تشارلز إيفانز" رئيس بنك الفيدرالي في ولاية شيكاغو، اليوم الجمعة، إنه من السابق لأوانه قراءة مثل هذه الإشارة في منحنة العائد المسطح.

وأضاف في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز"، أن تكاليف الاقتراض طويلة الآجل انخفضت لبعض الوقت لكن في المقابل تشير البيانات الأخرى إلى اقتصاد قوي.

وكان العائد على سندات الخزانة الأمريكية لآجل 10 سنوات تجاوز مستوى 3% في تداولات اليوم للمرة الأولى في نحو 6 أسابيع.

ويعني منحنى العائد المسطح ضيق الفارق بين السندات طويلة الآجل ونظيرتها التي يحين سدادها بعد عامين، وهو ما يعطي إشارات متشائمة للمستثمرين كونه دليل على مرحلة ركود اقتصادي مقبلة.

وفي الشهر الماضي، نفى وزير الخزانة "ستيفين مونشين" القلق إزاء منحنى عائد السندات الحكومية مشيراً إلى أنه أمر جيد بالتزامن مع زيادة مبيعات الحكومة الأمريكية من الديون.