"يلين" تحث الفيدرالي على وضع خطة لمواجهة الركود الاقتصادي المقبل

"يلين" تحث الفيدرالي على وضع خطة لمواجهة الركود الاقتصادي المقبل

مباشر: قالت رئيسة بنك الاحتياطي الفيدرالي سابقاً جانيت يلين إن المركزي الأمريكي يجب أن يكشف عن خططه بشأن مواجهة مرحة الركود الاقتصادي المقبلة للأسواق مؤكدة أن معدلات الفائدة المنخفضة يجب أن تكون شعار البنك.

وحثت "يلين" في ملاحظة حول السياسة النقدية نشرها معهد "بروكنجز"، اليوم الجمعة، الفيدرالي على إتباع نهج يبقي خلاله معدلات الفائدة "منخفضة لفترة أطول" وأن يكون ذلك هو شعاره الرسمي حتى لا يبدأ السوق في توقع أسعار فائدة أعلى مع أولى إشارات التعافي الاقتصادي.

وتتوافق تعليقات "يلين" مع شكوى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من نهج رفع معدلات الفائدة والذي يتبعه "جيروم باول" رئيس الاحتياطي الفيدرالي الحالي.

وقالت رئيسة الفيدرالي سابقاً في أول تعليق منذ أن غادرت منصبها في فبراير الماضي، إن البنك يجب أن يضع خطة عامة لمواجهة الانكماش القادم حتى يدرك المستثمرون الطريقة التي يعتزم المسؤولون التعامل بها مع هذه المرحلة.

وتابعت: يجب أن يتم وضع هذه الخطة مسبقاً حتى يكون لدى المستثمرون الوقت الكافي لاستيعابها.

وكان البنك المركزي الأمريكي رفع معدل الفائدة مرتين خلال العام الحالي وسط توقعات بأنه من المرجح بشدة أن ينفذ زيادة جديدة في اجتماعه المقبل المزمع عقده هذا الشهر قبل أن يقبل على نفس الخطوة مرة أخرى قبل نهاية 2018.

وعلقت الرئيسة السابقة للمركزي الأمريكي على الأبحاث التي تشير إلى أن الفيدرالي بنسبة 40% سيحتاج لخفض معدل الفائدة إلى الصفر في فترة الركود المقبلة، بقولها إن النتيجة ستكون ضعف الأداء الاقتصادي مع وجود عجز كبير في الإنتاج والتوظيف خلال فترات "الصفر".

وفي فترة الركود الأخيرة، لجأ الاحتياطي الفيدرالي إلى أدوات أخرى ومنها شراء الأصول.

وذكرت "يلين" أن شراء الأصول ينبغي أن يظل خياراً عندما تصل معدلات الفائدة إلى صفر لكنها لا تعتقد أن مثل هذه الخطوات كافية لمواجهة مرحلة ركود حادة أخرى.

وكان كبير الاقتصاديين السابق في صندوق النقد الدولي ذكر أنه يجب أن يقوم بنك الاحتياطي الفيدرالي بشراء أسهم إذا كان هناك دورة ركود اقتصادي شديدة قادمة.