تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

4 عوامل ترسم طريق الأسهم الإماراتية

4 عوامل ترسم طريق الأسهم الإماراتية
شهية التداولات لبعض المحافظ الاستثمارية التي اتجهت بالأمس لأسهم صغيرة الحجم في مقدمتها "سلامة"

من: محمود جمال 

دبي - مباشر: قال محللون لـ"مباشر"، إن هناك 4 عوامل رئيسية هي التي ستحدد مسار أسواق الإمارات خلال الأسبوع الجاري، وفي صدارتها الأنباء عن آثار القرار السيادي الأخير بشأن القطاع العقاري بأبوظبي وأكبر شركة عقارية بالعاصمة وهي "الدار"، إضافة إلى نتائج اجتماع مجلس إدارة إعمار للتطوير.

وبنهاية جلسة أمس الأحد ارتفع المؤشر العام لسوق دبي بنسبة 0.57% عند 2842.67 نقطة، فيما استقر مؤشر سوق أبوظبي المالي إلى مستوى 4918.08 نقطة.

وقال عصام قصابية المحلل المالي الأول لدى شركة ميناكورب للخدمات المالية لـ"مباشر": إن من العوامل الرئيسية التي أسهمت حالياً في الحركة الإيجابية التي شهدتها أسواق الإمارات هو عودة شهية التداولات لبعض المحافظ الاستثمارية التي اتجهت بالأمس لأسهم صغيرة الحجم في مقدمتها "سلامة" التي استحوذت مجموعة أبوظبي المالية على حصة تقترب من 30% من أسهمه.

وأكد أن سهم "سلامة" من أسهم قطاع التأمين الذي أصبح عند مستويات مغرية دفعت بعض المستثمرين لاقتناصه في ظل تلك الأخبار الإيجابية.

وأشار إلى أن من بعض العوامل الرئيسية في تحديد مسار الأسواق هو ترقب الكثير لنتائج اجتماع مجلس إدارة شركة إعمار للتطوير الذي سينعقد الأربعاء القادم وذلك بخصوص التوزيعات النقدية المؤقتة.

وأكد أن الأسهم العقارية وسوق دبي المالي على موعد جديد مع الانتعاش وعلى الأخص في حال إقرار تلك التوزيعات وهو سيعيد انظار المستثمرين إلى الأسهم العقارية التي وصلت إلى مستويات متدنية.

كما أكد أن أي تطورات بشأن الاندماج المحتمل بين الاتحاد الوطني وأبوظبي التجاري سوف تحرك سوق أبوظبي للأوراق المالية للنشاط مجدداً بعد ما تعرض لبعض الضغوط الناتجة من جني الأرباح التي حققتها المحافظ بالجلسات الماضية.

وأشار إلى أن القرار السيادي بشأن الدار العقارية وشركاتها التابعة وما سينعكس على الأرباح مستقبلاً سيعزز من عمليات الاستحواذ بداخل قطاع العقار بإمارة أبوظبي والدولة وهو ما يعطيه قوة وتعافياً مرتقباً.

وأصدر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة قراراً يمنح حق تملك العقارات في أبوظبي للشركات المملوكة للدار العقارية بنسبة لا تقل عن 50% من رأس المال بشكل مباشر أو غير مباشر، دون أن تشمل الشركات التي تؤسس كمحافظ استثمارية عقارية.

وكان من اللافت في جلسة الأمس هو صعود مؤشر سوق دبي المالي بنسبة 0.6% إلى مستوى 2843 نقطة، فيما تنازل سوق أبوظبي للأوراق المالية عن أعلى مستوياته منذ 4 سنوات تقريباً ما يعادل 47 شهراً ليتراجع بشكل طفيف إلى 4918 نقطة الذي كان من المتوقع أن يتفاعل أكثر من أسهم دبي بقرار  "الشيخ محمد بن زايد".