تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

قطر وتركيا توقعان على الوثائق النهائية لعقد شراكة تجارية واقتصادية

قطر وتركيا توقعان على الوثائق النهائية لعقد شراكة تجارية واقتصادية
جانب من توقيع الاتفاقية

الدوحة - مباشر: وقعت دولة قطر بالأحرف الأولى على الوثائق النهائية لاتفاقية الشراكة التجارية والاقتصادية مع جمهورية تركيا.

وتهدف الاتفاقية الموقعة أمس الثلاثاء إلى تعزيز التبادل التجاري وتخفيف القيود على الاستثمارات وتجارة الخدمات والتجارة الإلكترونية والتعاون في مجالات الجمارك والتعليم والبحوث والتطوير وبناء القدرات والمعارض والمنتديات والمؤتمرات الاقتصادية.

وكانت وزارة التجارة التركية قد أعلنت قبل يومين، عزمها توقيع اتفاقية شراكة اقتصادية وتجارية مع قطر، في مسعى لضمان توفير إمدادات أرخص من المنتجات النفطية المكررة والغاز الطبيعي.

وجاء توقيع تلك الاتفاقية على هامش الزيارة الرسمية التي يقوم بها وزير الاقتصاد والتجارة القطري أحمد بن جاسم آل ثاني إلى تركيا، واجتماعه مع روهصار بكجان وزيرة التجارة بالجمهورية التركية.

واستعرض الاجتماع العلاقات الثنائية بين البلدين وأوجه التعاون المشترك وخاصة ما يتعلق منها بالمجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها، علماً بأن تلك الاتفاقية تعد هي الأولى من نوعها التي توقعها قطر مع شريك تجاري.

من جانبه، قال وزير الاقتصاد والتجارة القطري إن الاتفاقية ستعمل على زيادة حجم التبادل التجاري وتسهيل انسياب السلع والخدمات والاستثمارات بين البلدين، كما ستؤدي إلى زيادة وتعزيز التعاون الاقتصادي المشترك.

وتابع أحمد بن جاسم أن شركات القطاع الخاص في البلدين سيكون لها فرصة للاستفادة من هذه الاتفاقية، علماً بأن حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ خلال الـ5 سنوات الماضية أكثر من 24 مليار ريال، وتعد تركيا المصدر الـ9 لواردات قطر ومن المتوقع زيادة حجم التبادل التجاري للعام الجاري 2018، بنسبة تفوق 30%.

يُشار إلى أنه جرى توقيع العديد من الاتفاقيات التجارية ومذكرات التفاهم بين البلدين من بينها اتفاقية التعاون الاقتصادي والفني، واتفاقية التشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات، ومذكرة تفاهم بشأن تسهيل النقل وحركة المرور العابر (العبور بالترانزيت) لتقوية التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري.

وتطورت العلاقة بين البلدين بشكل ملحوظ بعد مقاطعة 4 دول عربية لقطر في يونيو 2017، حيث تقدمت تركيا منذ اللحظة الأولى لإرسال الإمدادات إلى قطر.

وآخر مظاهر تبادل المساعدات بين البلدين، إعلان قطر في أغسطس الماضي أنها ستضخ استثمارات عاجلة بقيمة 15 مليار دولار في تركيا، وهي الاستثمارات التي تأتي في إطار دعم العملة التركية التي تراجعت بأكثر من 40% خلال العام الحالي.

وإلى جانب ذلك، وقع مصرف قطر المركزي اتفاقية حول مبادلة العملات مع البنك المركزي للجمهورية التركية لتعزيز وتطوير التعاون الثنائي بين البنكين المركزيين من خلال إنشاء خط ثنائي الاتجاه لمبادلة العملة.