تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

4 أحداث تترقبها أسواق العالم هذا الأسبوع

4 أحداث تترقبها أسواق العالم هذا الأسبوع

من - نهى النحاس

مباشر: ينتظر المستثمرون حول العالم أحداث عديدة مع بداية شهر جديد في الأسبوع الجاري، على الرغم من وجود عطلة رسمية بالسوق الأمريكي يوم الاثنين.

ومن المقرر أن يعلن أكبر اقتصاد في العالم بيانات الوظائف عن الشهر الماضي هذا الأسبوع، وذلك إلى جانب كلمة رئيس بنك إنجلترا حول التضخم أمام البرلمان.

عطلة بالسوق الأمريكي

تتوقف تعاملات سوق الأسهم في الولايات المتحدة يوم الاثنين على أن يتم استئنافها الثلاثاء وذلك احتفالاً بيوم العمل.

وتمكنت البورصة الأمريكية من تسجيل أفضل أداء شهري في 4 سنوات خلال أغسطس الماضي.

وأنهى مؤشر "داو جونز" تعاملات يوم الجمعة على ارتفاع بنحو 0.9% إلى 25964.8 نقطة، مُسجلاً مكاسب شهرية بنحو 2.2%.

تقرير الوظائف

تكشف الولايات المتحدة عن تقرير الوظائف عن الشهر الماضي يوم الجمعة وسط توقعات استقرار معدل البطالة.

وفي شهر يوليو سجل معدل البطالة في أكبر اقتصاد في العالم 3.9%.

أما بالنسبة لعدد الوظائف التي أضافها الاقتصاد في شهر أغسطس فتُشير التقديرات إلى أنها بلغت 191 ألف وظيفة في مقابل 157 ألف وظيفة  يوليو.

كلمة مارك كارني أمام البرلمانالبريطاني

يتحدث رئيس بنك إنجلترا أمام البرلمان البريطاني يوم الثلاثاء المقبل ليشرح وضع التضخم.

وفي الأسبوع الماضي أظهرت تقارير صحفية أن وزارة الخزانة البريطانية طلبت من مارك كارني الاستمرار في منصبه حتى 2020.

ونفى المتحدث باسم الخزانة صحة تلك التقارير مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه سيم إعلان الموقف في الشهر أو الاثنين المقبلين.

وفي الأسبوع الماضي أظهرت تقارير صحفية أن الموعد النهائي لإتمام صفقة البريكست والمقررة في أكتوبر المقبل سيتم تأجيله حتى نوفمبر.

وفي شهر يوليو ارتفع معدل التضخم في بريطانيا للمرة الأولى في 2018 ليسجل 2.5% على أساس سنوي مقابل 2.4% في يونيو السابق له.

صندوق النقد والأرجنتين

تجتمع مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد برئيس الأرجنتين يوم الثلاثاء للحديث حول إعادة تشغيل خطة قرض الصندوق والتي تصل قيمته إلى 50 مليار دولار.

والأسبوع الماضي ناشد رئيس الأرجنتين الصندوق بتسريع المدفوعات الأمر الذي تسبب في هبوط عملة البيزو بنحو 12% في يوم واحد.

ومع انهيار قيمة العملة الأرجنتينية اضطر البنك المركزي في النهاية إلى زيادة معدل الفائدة إلى مستوى 60%.

من جانبه أعلن الصندوق دعمه الكامل للأرجنتين مؤكداً إنه يهدف إلى اختتام المحادثات بسرعة.

وفي العام الجاري تعرض البيزو الأرجنتيني إلى الهبوط حاد مما اضطر صندوق النقد الدولي في النهاية منحها قرضاً تمويليا.