انهيار الليرة التركية يهيمن على الأسواق العالمية اليوم

انهيار الليرة التركية يهيمن على الأسواق العالمية اليوم

من-أحمد شوقي:

مباشر: كان الهبوط الملحوظ في العملات مع انهيار الليرة التركية الحدث الأبرز في الأسواق العالمية بنهاية تعاملات اليوم الجمعة.

وشهدت الليرة التركية تراجعاً لأدنى مستوي في تاريخها بعد أن وصلت خسائرها لنحو 20% أمام الدولار الأمريكي خلال التعاملات مع تصاعد التوترات السياسية بين واشنطن وأنقرة.

هبوط العملات بقيادة  الليرة التركية

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مضاعفة التعريفات الجمركية ضد واردات الصلب والألومنيوم من تركيا لتصل إلى 50% و20% على الترتيب، مما تسبب في تعميق خسائر الليرة التركية.

ومن جانبه طالب الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" المواطنين بالتخلي عن الدولار واليورو والذهب وشراء الليرة، مشيراً  إلى أن هذا واجب وطني.

وعلق "أردوغان" على انهيار العملة المحلية قائلاً: " لهم دولاراتهم، ولنا إله، نحن نعمل بجد".

وإلى جانب الليرة خيمت الخسائر على عملات الأسواق الناشئة، حيث هبطت عملة الأرجنتين بأكثر من 3% أمام الدولار، كما تراجع الراند الجنوب أفريقي بنحو 2%.

فيما هبط اليورو أمام الدولار الأمريكي خلال تعاملات اليوم أدنى مستوى 1.15 دولار، مع انهيار الليرة التركية.

كما تراجع الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى في نحو 13 شهراً خلال التعاملات مع ارتفاع الدولار الأمريكي والمخاوف المتعلقة بـ"البريكست".

وفي سبيل وقف تراجع العملة المحلية أمام نظيرتها الأمريكية، أعلن البنك المركزي في روسيا قيوداً لشراء العملة الأجنبية.

أما الدولار الأمريكي فكان الرابح الأكبر اليوم حيث ارتفع لأعلى مستوى في 13 شهراً خلال التعاملات.

مؤشرات الأسهم

فقد "داو جونز" نحو 200 نقطة بالختام، لتسجل الأسهم الأمريكية خسائر أسبوعية، مع هبوط قطاعي المالية والتكنولوجيا، والمخاوف التي ضربت الأسواق جراء انهيار الليرة التركية.

وارتفع معدل التضخم الأساسي في الولايات المتحدة على أساس سنوي خلال يوليو الماضي، ليسجل أعلى مستوى في نحو 10 سنوات، وفي بيانات منفصلة، ارتفع عجز الموازنة الأمريكية بنحو 79% على أساس سنوي خلال يوليو الماضي.

أما الأسهم الأوروبية فقد أغلق في النطاق الأحمر، بقيادة قطاعي الموارد الأساسية والمالي، لتسجل خسائر أسبوعية.

وفي بيانات اقتصادية، نما الاقتصاد البريطاني بنحو 0.4% خلال الربع الثاني وفقاً لتوقعات المحللين، كما ارتفع الإنتاج الصناعي بالمملكة المتحدة خلال يونيو الماضي.

وكشفت بيانات أخرى عن اتساع عجز الميزان التجاري بالمملكة المتحدة خلال الثلاثة أشهر المنتهية في يونيو الماضي.

وتراجع "نيكي" لأدنى مستوى في شهر في ختام تعاملات اليوم، ليسجل خسائر أسبوعية.

فيما أظهرت بيانات اقتصادية، نمو الاقتصاد الياباني بأكثر من  توقعات المحللين خلال الربع الثاني من 2018.

النفط والذهب

ارتفعت أسعار النفط  بأكثر من 1% عند تسوية تعاملات اليوم مع مخاوف نقص المعروض من الخام، ليسجل "نايمكس" خسائر للأسبوع السادس على التوالي.

وأضافت الشركات الأمريكية 10 منصات للتنقيب عن النفط بالولايات المتحدة خلال الأسبوع المنتهي اليوم لتصل إلى 869 منصة.

ومن جانبها حذرت وكالة الطاقة الدولية من أن العقوبات الأمريكية ضد إيران والحرب التجارية سيؤثران بالسلب على سوق النفط.

فيما ذكر تقرير صحفي أن واشنطن تتوقع أنها تستطيع منع صادرات النفط الإيراني بمقدار مليون برميل.

بينما تراجعت أسعار الذهب عند التسوية مع ارتفاع الدولار الأمريكي وفي ظل التهاوي الكبير للليرة التركية، لتسجل خسائر أسبوعية للمرة الخامسة على التوالي.

مواضيع ذات صلة
المصدر: مباشر

التعليقات