الأسهم الأوروبية تسجل خسائر أسبوعية مع التوترات التجارية والسياسية

الأسهم الأوروبية تسجل خسائر أسبوعية مع التوترات التجارية والسياسية

مباشر: خيم الهبوط على مؤشرات الأسهم الأوروبية في ختام تعاملات اليوم الجمعة، مع هبوط الأسواق العالمية، لتسجل خسائر أسبوعية.

وكان قطاعا البنوك والموارد الأساسية أكبر الخاسرين في البورصات الأوروبية بعد تراجعهما بنحو 2% خلال تداولات اليوم.

واستمراراً لتأزم العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مضاعفة التعريفات الجمركية ضد واردات الصلب والألومنيوم من أنقرة، ما زاد من الضغط على العملة التركية لتتهاوى بنحو 20% خلال التعاملات.

كما تعرضت العملة الأوروبية الموحدة للضغط أيضًا من مقابل الدولار بعد تقارير أفادت بأن البنك المركزي الأوروبي قلق بشأن تأثير تراجع الليرة التركية على المقرضين الأوروبيين.

وسجلت الأسهم الأوروبية خسائر أسبوعية مع تصاعد الأزمة التجارية في ظل اعتزام أكبر اقتصاديين في العالم فرض تعريفات جمركية ضد بعضهما، إلى جانب التوترات السياسية المتعلقة بالعقوبات الأمريكية المنفصلة ضد تركيا وروسيا.

وأظهرت بيانات اقتصادية اليوم، نمو اقتصاد بريطانيا بنحو 0.4% خلال الربع الثاني وفقاً للتقديرات، كما ارتفع الإنتاج الصناعي بالمملكة المتحدة خلال يونيو الماضي.

وكشفت بيانات أخرى عن اتساع عجز الميزان التجاري في بريطانيا خلال الثلاثة أشهر المنتهية في يونيو الماضي.

وعند ختام التعاملات، هبط مؤشر "ستوكس600" بنحو 1.1% إلى  385.8 نقطة، مسجلاً خسائر أسبوعية بنسبة 0.8%.

بينما حقق "فوتسي" البريطاني مكاسب أسبوعية بلغت 0.1%، رغم إغلاقه متراجعاً بنحو 1% إلى 7667.01 نقطة.

فيما تراجع "داكس" الألماني بنحو 2% إلى 12424.3 نقطة، ليهبط بنسبة 1.5% خلال الأسبوع المنتهي اليوم.

كما انخفض" كاك" الفرنسي بنسبة 1.6% مسجلاً 5414.6 نقطة، ليحقق خسائر أسبوعية بنحو 1.2%.

وبحلول الساعة 4:10 مساءً بتوقيت جرينتش، هبط اليورو أمام الدولار بنحو 1.1% إلى 1.1403 دولار.