تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

بعد بيانات التضخم.."كابيتال إكونوميكس"تتوقع إبقاء المركزي المصري الفائدة "دون تغيير"

بعد بيانات التضخم.."كابيتال إكونوميكس"تتوقع إبقاء المركزي المصري الفائدة "دون تغيير"
البنك المركزي المصري قرر في 28 يونيو الماضي تثبيت معدل الفائدة

من: مصطفى رضا

القاهرة - مباشر: توقع تقرير حديث لمؤسسة "كابيتال إكونوميكس" أن بيانات معدل التضخم الأخيرة في مصر لن تكون كافية لدفع صناع السياسة النقدية إلى مزيد من التيسير النقدي.

وذكرت "كابيتال إكونوميكس" في تقرير حصل "مباشر" على نسخة منه، اليوم الخميس، أنها تتوقع إبقاء البنك المركزي المصري على أسعار الفائدة دون تغيير في اجتماعه المقرر له يوم الخميس المقبل.

وأفاد التقرير، أنه من المحتمل أن تنتظر لجنة السياسة النقدية بالمركزي المصري لترى التأثير الكامل للزيادات الأخير في الأسعار، وتقليص قيمة الدعم في الوقود والكهرباء، قبل استئناف دورة التخفيف النقدي.

وتابعت "كابيتال إكونوميكس"، أن الانخفاض المستمر لمعدل التضخم الرئيسي سيكون دافعاً كافياً للمركزي المصري إلى تخفيض أسعار الفائدة في اجتماع التالي في 27 سبتمبر القادم بمقدار 150 نقطة أساس.

وذكر التقرير، أن تقديرات "كابيتال إكونوميكس" تشير إلى تخفيض معدل الفائدة بمصر على الودائع لليلة واحدة لمستوى 13.25% بنهاية العام الجاري، لتتجاوز كافة التوقعات.

وأكد التقرير، أن معدل التضخم سيبقى خلال الفترة القادمة ضمن النطاق المستهدف للبنك المركزي المصري البالغ 13% (  ± 3%) عند نهاية العام الجاري.

وأوضح التقرير، أن بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء الصادرة اليوم، بشأن تراجع معدل التضخم السنوي لمستوى 13% في يوليو الماضي، مقارنة بـ34.2% في نفس الفترة من 2017، تدل على أن تأثير الزيادات بالأسعار بمطلع العام المالي الجاري بدأت في التلاشي.

وأكمل التقرير، أن انخفاض التضخم خلال شهر يوليو الماضي جاء مدفوعاً بضعف أسعار الغذاء، والتي تمثل نحو 40% من إجمالي مؤشر أسعار المستهلكين.

والجدير بالذكر، أن لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري قد قررت في 28 يونيو الماضي، الإبقاء على سعر عائد الإيداع والإقراض لليلة الواحدة عند مستوى 16.75% و17.75 على الترتيب، دون تغيير.