"بتلكو" تغطي 60% من البحرين بشبكة النطاق العريض

"بتلكو" تغطي 60% من البحرين بشبكة النطاق العريض
لتغطية كافة مناطق البحرين والمناطق الجديدة خلال السنتين المقبلتين
بتلكو
BATELCO
-0.80% 0.25 -0.00

مباشر: كشف الرئيس التنفيذي لمجموعة بتلكو، اليوم الخميس، أن الشركة تمكنت من تغطية 60­% من كافة مناطق البحرين بالشبكة الوطنية للنطاق العريض التي ستكون منبثقة من شركة «بتلكو البحرين» ضمن متطلبات الخطة الوطنية الرابعة للاتصالات.

وأشار حناوي؛ وفقاً لتصريحات خاصة لصحيفة الأيام، أن الشركة تعمل حالياً على قدم وساق لتغطية كافة مناطق البحرين والمناطق الجديدة خلال السنتين المقبلتين ضمن متطلبات الخطة الوطنية الرابعة لقطاع الاتصالات لإنشاء الشبكة الوطنية للنطاق العريض التي تم إقرارها في منتصف العام 2016.

وبشأن الميزانية المرصودة للاستثمار في مشروع الشبكة الوطنية للنطاق العريض، قال حناوي: إن الشركة استثمرت عشرات ملايين الدنانير في مشروع البنية التحتية الأرضية خلال السنتين الماضتين وستضخ مبالغ مماثلة خلال السنتين المقبلتين.

وأوضح حناوي، أن الشركة تطمح لتغطية كافة مناطق البحرين لكن هناك عوائقَ تحول ذلك بسبب موافقات مسبقة من المناطق السكنية المأهولة»، لافتاً «أن المناطق السكنية الجديدة يمكن توصيلها بسهولة.

وحول مستجدات عملية فصل بتلكو إلى كيانين منفصلين لخدمات الجملة التجزئة، ذكر حناوي: "أن الشركة بدأت عمليات الفصل التدريجي لتقسيم الشركة إلى كيانين منفصلين منذ منتصف العام الماضي 2017".

ولفت الحناوي، إلى أن عمليات الفصل ستتم على 3 مراحل تتضمن: الفصل المحاسبي، الفصل الوظيفي، والفصل الهيكلي ضمن متطلبات الخطة الوطنية الرابعة لقطاع الاتصالات لإنشاء الشبكة الوطنية للنطاق العريض منبثقة عن شركة بتلكو البحرين.

وقال: "إن الشركة تجري الترتيبات لفصل الخدمات المقدمة لقطاع الجملة عن التجزئة ضمن مجموعة بتلكو البحرين قبل نهاية العام الجاري".

وأقرّ مجلس إدارة شركة بتلكو في مطلع مايو الماضي، الهيكل الإداري الوظيفي لكل من الكيانين المنفصلين لشركة بتلكو اللذينِ سوف يكون أحدهما للبيع بالتجزئة، والآخر للبيع بالجملة، كما وافق أن يكون مقر مركز بتلكو التجاري بالمنامة هو المقر الرئيس للكيان الجديد الخاص بالبيع بالجملة.

ونوه حناوي، على أن الكيان المسؤول عن الشبكة الوطنية سيتولى عملية بناء شبكة ألياف بصرية توفر سرعات اتصال لا تقل عن 100 ميغابت في الثانية لكل مسكن ولا تقل عن 1000 ميغابت للقطاع التجاري، لافتاً إلى أن حاملي الأسهم في الشركة سيكونون مالكين لكل من الكيانين المنفصلين، وسيعمل كل منهما باستقلال تام عن الآخر.

وتمتلك شركة بتلكو البحرين أكبر نسبة للمساهمة لشبكات الألياف الضوئية في المملكة بعد تنفيذها مشروع الألياف البصرية في عدة مناطق جديدة من المملكة لجدواها الاقتصادية، فضلاً عن تمكنها من تمديد انانيب الكابلات الأرضية في مختلف مناطق البحرين باعتبارها أول مشغل لقطاعات الاتصالات السلكية وستكون المملكة في غني عن حفر الشوراع والطرقات.

وتقدر مصادر مطلعة بقطاع الاتصالات أن بناء شبكة جديدة من الألياف الضوئية في البحرين قد تصل كلفتها إلى نحو 200 مليون دينار، ومع عزوف شركات الاتصالات الوطنية عن الاستثمار في البنية التحتية الأرضية لقطاع الاتصالات لتقديم خدمات متميزة للإنترنت في البحرين، بات خيار استخدام شبكة «بتلكو» للألياف الضوئية الخيار الأجدى اقتصادياً والأكثر فعالية في إنجاز مشروع الشبكة الوطنية للنطاق العريض الذي سيخفض الكلفة بحدة.

ومع اعتماد الحكومة الخطة الوطنية لشبكة النطاق العريض المنبثقة من شركة بتلكو، وضعت هيئة تنظيم الاتصالات إطاراً تنظيمياً جديداً لاعتماد وتطبيق الفصل الوظيفي بفاعلية وبشكل تدريجي، للتحقق من امتثال الشركة الجديدة وشركة «بتلكو» لالتزامات الفصل الوظيفي لضمان معاملة جميع شركات الاتصالات على قدم المساواة، بما فيها شركة بتلكو لخدمات التجزئة عند استخدامها للبنية التحتية في البحرين.