إيران تُطلق سوقاً ثانوية لتداول النقد الأجنبي

إيران تُطلق سوقاً ثانوية لتداول النقد الأجنبي

مباشر: أطلقت إيران سوقاً ثانوية لتداول النقد الأجنبي في البلاد، والتي تستهدف تخفيف نقص الدولار قبيل انطلاق العقوبات الأمريكية على إيران.

وانسحبت الولايات المتحدة من اتفاق إيران النووي في مايو الماضي، والذي سيترتب عليه تطبيق عقوبات اقتصادية أمريكية ضد طهران.

وهددت الولايات المتحدة بتطبيق عقوبات على أي شركة تستورد النفط من إيران بدءاً من نوفمبر المقبل.

وصرح محمد مهدي رزادة مستشار مصرفي لغرفة التجارة الإيرانية لصحيفة محلية، بأن أول يوم عمل للسوق الثانوية والذي كان أمس الثلاثاء، شهد تداول العملة بمتوسط قيمة بلغ 80 ألف ريال لكل دولار، نقلاً عن وكالة "بلومبرج".

وفي الشهر الماضي، أعلن المركزي الإيراني عزمه لإصدار سوق موازية لتداول العملات الأجنبية في خطوة تستهدف محاربة السوق السوداء.

وتجاوز سعر صرف الريال أمام الدولار حاجز الـ80 ألف ريال في السوق السوداء، في حين أن سعر صرفه من الجهات الرسمية 42 ألف ريال.

وتتوقع السلطات أن السوق الجديد ستدفع المتداولين غير المرخصين لجلب دولاراتهم للسوق.