توقعات أسعار النفط تتصدر المشهد في الأسواق العالمية اليوم

توقعات أسعار النفط تتصدر المشهد في الأسواق العالمية اليوم

من-أحمد شوقي

مباشر: سيطرت التوقعات بشأن أسعار النفط خلال العام الحالي والمقبل على الأسواق العالمية بنهاية تعاملات اليوم الثلاثاء.

كما استمرت عملات الأسواق الناشئة في التعافي أمام العملة الأمريكية بقيادة البيزو الأرجنتيني.

توقعات النفط

رفعت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية توقعاتها للإنتاج النفطي خلال العام المقبل لتصل إلى 11.8 مليون برميل يومياً.

وذكر بنك "باركليز" أن السعودية ستقود أسعار النفط إلى التراجع بالقرب من 70 دولاراً للبرميل.

فيما صعدت أسعار النفط عند نهاية التعاملات مع تكهنات تراجع المعروض من لبييا والنرويج وترقب العقوبات الأمريكية ضد طهران.

ومن جانبه ذكر وزير الطاقة الإماراتي أن "أوبك" تفعل ما في وسعها من أجل مواجهة ارتفاع الأسعار وتراجع المعروض.

بينما هبطت أسعار الذهب عن تسوية تعاملات اليوم لتفشل في استمرار تعافيها مع ارتفاع الدولار الأمريكي.

تعافي عملات الأسواق الناشئة

قادت عملة الأرجنتين تعافي الأسواق الناشئة خلال تعاملات اليوم بعدما ارتفع بنحو 2.5% أمام الدولار الأمريكي الذي تعافي من أدنى مستوى في 3 أسابيع لكنه استمر في الأداء الضعيف.

كما ارتفع كل من البيزو المكسيكي والريال البرازيلي بأكثر من 1% خلال التعاملات أمام الورقة الخضراء.

وبعد الهبوط الحاد أمس بنحو 4% عقب تشكيل الحكومة الجديدة، تعافت الليرة التركية خلال التعاملات وارتفعت بنحو 0.5% أمام العملة الأمريكية، وهي نفس النسبة التي ارتفعت بها الروبل الروسي أمام الورقة الخضراء.

مؤشرات الأسهم في المنطقة الخضراء

ارتفعت الأسهم الأمريكية للجلسة الرابعة على التوالي مع انطلاق نتائج أعمال الشركات، ليربح "داو جونز" أكثر من 140 نقطة بالختام.

وأعلنت شركة "بيبسيكو" ارتفاع إيرادتها بأكثر من توقعات المحللين خلال الربع الثاني من العام الجاري.

فيما أظهرت بيانات مكتب إحصاءات العمل الأمريكي تراجع فرص العمل المتاحة في الولايات المتحدة بعكس توقعات المحللين خلال مايو الماضي.

فيما ارتفع "راسيل 2000" مؤشر أسهم الشركات الصغيرة في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى له على الإطلاق خلال التعاملات.

وأغلقت البورصات الأوروبية جلسة اليوم في المنطقة الخضراء لتسجل الصعود السادس على التوالي، بقيادة أسهم قطاع الطاقة الذي ارتفع بنحو 1.4%.

وأظهرت بيانات اقتصادية اليوم تراجع الإنتاج الصناعي في بريطانيا بعكس توقعات المحللين خلال مايو الماضي، فيما ارتفع نشاط البناء بالمملكة المتحدة خلال نفس الفترة.

وأدى هبوط الصادرات إلى اتساع عجز الميزان التجاري في بريطانيا خلال الثلاثة أشهر الماضية.

كما تراجعت ثقة المستثمرين في الاقتصاد الألماني خلال الشهر الجاري لأدنى مستوى في 6 سنوات.

فيما أغلق "نيكي" جلسة اليوم عند أعلى مستوى في أسبوع ونصف، مع مكاسب الأسهم الأمريكية.

وعلى العكس شهدت الأسهم التركية خسائر حادة خلال التعاملات بعد الإفصاح عن التشكيل الوزاري الجديد.

أحداث عالمية

صرح الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" أن اجتماعه مع نظيره الروسي هو الأسهل ضمن لقاءاته  خلال الأسبوع المقبل مع أعضاء "الناتو" ورئيسة الوزراء البريطانية، مشيراً إلى أنه لا يعرف حتى الآن ما إذا كان "بوتين" صديقه أو عدوه.

فيما يعتزم أعضاء "الناتو" زيادة الإنفاق العسكري بنحو 1.5% من متوسط الناتج المحلي الإجمالي في ظل الانتقادات المستمرة من قبل الرئيس الأمريكي.

كما ذكر وزير الخارجية الأمريكي أن بلاده ستنظر في الطلبات المقدمة من بعض الدول لإعفائها من العقوبات ضد إيران.

ومن جانبه طالب رئيس المجلس الأوروبي ترامب باحترام حلفائه الأوروبين وذلك قبل قمة الناتو غداً الأربعاء.