تواصل مجلة مباشر
TV مباشر
اتصل بنا اعلن معنا   ENGLISH

تقرير.. مطالب بتقليص مساحة الوحدات السكنية لمجابهة ارتفاع الأسعار

تقرير.. مطالب بتقليص مساحة الوحدات السكنية لمجابهة ارتفاع الأسعار
توقعات بارتفاع الأسعار بنسب تتراوح بين 10-25%

من عبدالله بدير

القاهرة - مباشر: وسط توقعات بموجة جديدة من ارتفاع الاسعار بالقطاع العقاري -  قطار التنمية والاقتصاد في الدول - فمن المرجح أن يتأثر إقبال العملاء على العقارات نظرا لتقلص القدرة الشرائية، ولذلك قدم عدد من الخبراء العقاريين حلولاً لمواجهة ارتفاع الأسعار.

وتستعد الشركات العقارية في الوقع الراهن لرفع أسعار الوحدات السكنية بعد الزيادات الأخيرة في المواد البترولية والكهرباء، والتي طبقتها الحكومة ضمن خطة إلغاء الدعم ببرنامج الإصلاح الاقتصادي، فضلاً عن قرار شعبة الطوب والحراريات برفع أسعار منتجاتها بنحو 45%.

وتوقع عدد من الخبراء والمطورين العقاريين ارتفاع أسعار الوحدات السكنية خلال الفترة المقبلة بنسب تتراوح بين 10-25% بسبب ارتفاع أسعار المواد البترولية ومواد البناء والكهرباء.

وتكمن الروشتة التي قدمها الخبراء في تقليل عدد الغرف بالوحدة السكنية وتقليل مساحة الوحدة بالكامل، فضلاً عن بناء وحدات بنماذج اقتصادية تكلفتها تساعد المواطنين على الشراء.

يقول رئيس شركة الأهلي للتنمية العقارية، حسين صبور، إنه يجب على على القطاع الخاص لكي يحافظ على إقبال العملاء تبني فكرة تقليل مساحات الوحدات السكنية، مشيراً إلى ضرورة الابتعاد عن تنفيذ وحدات بمساحات كبيرة تصل إلى 300 متر، وتنفيذ وحدات 100 متر حتى يستطيع المواطنين شراؤها في ظل ظروف ارتفاع الأسعار.

وأضاف صبور، أن الحلول تتضمن أيضاً بناء نماذج جديدة للوحدات أقل تكلفة من النماذج الموجودة في الوقت الحالي بمشروعات القطاع الخاص، إضافة إلى الابتعاد عن الخدمات ذات التكلفة المرتفعة.

وأوضح رئيس شركة الأهلي، أن المطورين العقاريين يعتمدون في الوقت الحالي على طبقة الأغنياء فقط في المجتمع، وهو ما يخلق عجز في وحدات الطبقات الأقل بدءاً من محدودي الدخل وحتى الطبقة فوق المتوسطة.

من ناحيته، اتفق رئيس مكتب شركة جيه إل إل "JLL" للاستشارات العقارية في مصر أيمن سامي، على ضرورة تقليل مساحات الوحدات السكنية، مشيراً إلى أنه على الشركات والمطورين العقاريين، بناء عدد أدوار أكثر في العمارة الواحدة، ما يقلل من سعر الوحدة السكنية.

وتابع سامي، أن ارتفاع أسعار الأراضي ومدخلات البناء يؤدي إلى ارتفاع أسعار الوحدات، فإذا تم بناء عدد وحدات أكثر على قطعة الأرض نفسها يمكن أن يقلل ذلك من سعر الوحدة لأن هامش ربح المطور أو المستثمر سيرتفع بدوره.

وفي السياق ذاته لفت فتح الله فوزي الخبير العقاري ورئيس لجنة التشييد والبناء بجمعية رجال الأعمال، إلى أنه يمكن للمطورين العقاريين تقليل غرف الوحدة السكنية وتقليل المساحة لمواجهة ارتفاع الأسعار.

وأكد فوزي، أن مشاركة الدولة للقطاع الخاص بتوفير أراضي مخفضة الأسعار سيساعد أيضاً على تعويض الزيادة في أسعار مواد البناء.

وكان وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، محمد شاكر، أعلن في 12 يونيو، أسعار شرائح الكهرباء للعام المالي 2018-2019، والتي سيتم تطبيقها بدءاً من يوليو المقبل.

يشار إلى أن وزارة البترول والثروة المعدنية كانت أعلنت زيادة أسعار الوقود الأسبوع الجاري، ليصل سعر لتر بنزين 95 إلى 7.75 جنيه بدلاً من 6.6 جنيه، وسعر لتر بنزين 92 إلى 6.75 جنيه بدلاً من 5 جنيهات، وسعر لتر بنزين 80 إلى 5.50 جنيه للتر بدلاً من 3.65 جنيه، وسعر لتر السولار إلى 5.50 جنيه بدلاً من 3.65 جنيه، فضلاً عن ارتفاع سعر المتر من غاز السيارات إلى 2.75 جنيه بدلاً من جنيهين.

تفضيلات الأخبار

مصر تعلن أسعار شرائح الكهرباء بعد الزيادات الجديدة

مصر تبدأ تفعيل الزيادة الجديدة بأسعار الوقود

توقعات بارتفاع أسعار العقارات 10-25%.. ومطورون: نعتمد على الأغنياء