مجلس البنوك والمؤسسات المالية الإسلامية يعقد منتدى الصيرفة الثاني بالخرطوم

مجلس البنوك والمؤسسات المالية الإسلامية يعقد منتدى الصيرفة الثاني بالخرطوم
المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية

مباشر: ينظم المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية - التابع لمنظمة التعاون الإسلامي - بالتعاون مع اتحاد المصارف العربية يومي 25 و26 سبتمبر المقبل منتدى الصيرفة الإسلامية بعنوان "التمويل الإسلامي والأهداف التنموية للأمم المتحدة .. التركيز على افريقيا" في العاصمة السودانية الخرطوم.

وأفادت وكالة انباء الإمارات بأن المنتدى يأتي بعد نجاح المنتدى المشترك الأول الذي عقد في سبتمبر 2016 في تونس العاصمة حيث سيُشكل المنتدى حافزا هاما لطرح أبرز الفرص لتنمية الاقتصاد الحقيقي من خلال التمويل الإسلامي.

وأضافت "وام " أن المنتدى سيسلط الضوء على تنافسية المؤسسات المالية الإسلامية في افريقيا، وارتباط أهدافها التنموية بأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة .

ويبحث المنتدى كيفية إسهام التمويل الإسلامي في تحقيق الأهداف الإنمائية للأمم المتحدة، مع زيادة الشراكة بين الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني وغيرهم من أصحاب المصلحة والجهات الفعالة.

وسيُتاح للمشاركين في المنتدى الفرصة لطرح آرائهم ومقترحاتهم لكيفية تحفيز النمو ومناقشة الفرص والتحديات التي تواجه التمويل الإسلامي في الأسواق الإفريقية، بما يتماشى مع أهداف وأجندة الأمم المتحدة، إلى جانب عرض خبراء الصناعة من مختلف الدول آرائهم حول سبل واستراتيجيات استغلال الفرص وتحقيق الأهداف المشتركة.

وسيجمع المنتدى مختلف أصحاب المصلحة من صناعة التمويل الإسلامي والمؤسسات الإنمائية المتعددة الأطراف، والهيئات التنظيمية الدولية وصناع السياسات وقادة العمل المصرفي والأوساط الأكاديمية تحت سقف واحد لمناقشة كيفية تنمية الأسواق الحدودية للتمويل الإسلامي .

يُذكر أن المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية يعد منظمة دولية تأسست في العام 2001 ومقرها الرئيسي في مملكة البحرين ويتبع المجلس العام منظمة التعاون الإسلامي ويمثل المجلس العام المظلة الرسمية للصناعة المالية الإسلامية على مستوى العالم، ويهدف إلى دعم وتطوير صناعة الخدمات المالية الإسلامية وحمايتها، ودعم التعاون بين أعضاء المجلس العام والمؤسسات المالية الأخرى ذات الاهتمام والأهداف المشتركة.

ويضم المجلس العام في عضويته أكثر من 125 مؤسسة مالية موزعة على أكثر من 33 دولة، تضم أهم الفاعلين في السوق المالية الإسلامية، ومؤسسات دولية متعددة الأطراف ومؤسسات وجمعيات مهنية في الصناعة ويعرف بأنه أحد المنظمات واللبنات الرئيسة في بنية المالية الإسلامية.