رئيس الوزراء الإثيوبي:"سنعمل على زيادة حصة مصر من مياه النيل"

رئيس الوزراء الإثيوبي:"سنعمل على زيادة حصة مصر من مياه النيل"
الرئيس السيسي ورئيس وزراء إثيوبيا خلال المؤتمر الصحفي بقصر الاتحادية في القاهرة

 القاهرة – مباشر: أكد رئيس وزراء إثيوبيا، عدم سعي بلاده للإضرار بمصالح المصريين خاصة ما يتعلق بحصة القاهرة من مياه النيل. 

وقال آبي أحمد، في مؤتمر عقد عقب جلسة مباحثات مع الرئيس السيسي: "لقد تباحثنا في الشؤون الثنائية بين البلدين بشكل عميق، وأود أن أقول للشعب المصري: نحن الإثيوبيون نعرف الأخوة وحسن الجوار وليست لدينا رغبة أو فكرة في إلحاق الضرر بالشعب المصري".

وأضاف آبي: "إن كنا نؤمن بأننا يجب أن نستفيد من هذا النهر، نهر النيل، ولكن عندما نستفيد لا يجب أن نقوم بما يضر بالشعب المصري، ونؤيد أن تكون الثقة سائدة بيننا في هذا الشأن."

وأشار إلى أن مصر وإثيوبيا تعملان على تقوية العلاقات بينهما وأن تقوم هذه العلاقات على التعاون فيما بينهما من أجل مصلحة البلدين والشعبين المصري والإثيوبي، قائلاً: "نحن سنكون مساعدين لبعضنا البعض وليس حاقدين على بعض، وهذا ما تم الاتفاق عليه".

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي: "إننا نريد أن ننسى ما كان في الماضي ونبدأ مرحلة من المحبة والمودة والتعاون وأن نغيّر منطقنا ونحتذي بالآخرين الذين تطوروا، إن قدومي إلى مصر لأوضح للشعب المصري رغبة إثيوبيا في الإخلاص والمودة والمحبة مع مصر والشعب المصري، وأن لا يكون الشكوك نحو إثيوبيا، وأن نستخدم حصتنا وأن نؤكد لكم حصتكم من مياه نهر النيل."

وأضاف آبي أحمد: "نحن سنهتم بالنيل، ونحافظ على حصتكم من مياه النيل، وسنعمل على أن تزداد هذه الحصة أنا والرئيس عبدالفتاح السيسي، ولن يكون هناك حقد وخلاف بيننا، لأنه لا يفيد كلا الشعبين".

وأشار رئيس وزراء إثيوبيا، إلى أن زرع الفتن في كل من مصر وإثيوبيا لن يخدم مصالح الشعبين.

وتابع: "المجتمع المتعلم يحتاج إلى التعاون والتعاضد، وسوف نعمل من أجل ما يجمعنا من ترابط، وستتعاون مصر وإثيوبيا في كافة مجالات التنمية، وسنعمل سوياً في هذا، ونريد أن تقفوا إلى جوارنا."

وأشار إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أطلق سراح المسجونين الإثيوبيين، معرباً عن خالص شكره للرئيس السيسي على ما يقدمه وما يبذله من جهود من أجل العلاقات التاريخية بين مصر وإثيوبيا.

ونوه آبي أحمد، بأن كل المناقشات والمباحثات مع الرئيس السيسي كانت ودية.

من جانبه، داعب الرئيس السيسي رئيس وزراء إثيوبيا قائلاً له: "قل والله لن نقوم بأي ضرر بالمياه في مصر".

وكرر آبي وأكد كلام الرئيس السيسي، وقال أيضاً: "إن شعبي وحكومتي ليس لديهم الرغبة في إلحاق الضرر بمصر، وإنما نريد أن نتعاون في كل المجالات وليس فقط النيل، وعلى الشعب المصري أن يعرف أننا نكن له كل الاحترام والمودة."

`