الأسواق العالمية تترقب 5 أحداث اقتصادية وسياسية ورياضية هذا الأسبوع

الأسواق العالمية تترقب 5 أحداث اقتصادية وسياسية ورياضية هذا الأسبوع

من - نهى النحاس:

مباشر: أسبوع مشحون بالأحداث في الأسواق العالمية يبدأ بعد ساعات، يترقب فيه المستثمرون فعاليات هامة ومؤثرة سواء على الصعيد السياسي أو الاقتصادي.

ويعد أبرز تلك الأحداث هو القمة التاريخية بين الرئيس الأمريكي وزعيم كوريا الشمالية والتي ستؤثر نتائجها على وضع الأسواق، كما تترقب الأعين اجتماعات السياسة النقدية سواء في المركزي الأوروبي أو الاحتياطي الفيدرالي.

قمة "كيم-ترامب" التاريخية

تنعقد القمة التاريخية والتي طال انتظارها بين زعيم كوريا الشمالية والرئيس الأمريكي يوم الثلاثاء في دولة سنغافورة.

وبعد تحديد موعد أعقبه إلغاء ثم إعادته مرة أخرى يلتقي دونالد ترامب مع "كيم جونغ أون" في تمام التاسعة صباحاً بتوقيت سنغافورة يوم 12 يونيو.

ويعد نزع السلاح النووي هو أبرز المواضيع المتوقع أن يدور حولها النقاش، فضلاً عن آمال ترامب في تطبيع العلاقات مع كوريا الشمالية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض: "لدينا عقوبات قوية للغاية ولن نتخلى عنها إذا لم تنزع كوريا الشمالية السلاح النووي"

من جانبه، ذكر الرئيس الأمريكي:أن "تطبيع العلاقات أمر أتوقع أن أفعله، وآمل أن أفعله، عندما يكتمل كل شيء".

تقرير "أوبك"

يصدر تقرير منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" الشهري يوم الثلاثاء، في فترة يتعرض فيها الإنتاج من داخل وخارج المنظمة إلى نقاشات وخلافات واسعة.

وفي الفترة الماضية انتشرت تقارير صحفية ذكرت أن السعودية وروسيا ناقشتا سُبل زيادة الإنتاج بمقدار مليون برميل، لتعويض نقص محتمل في الإمدادات.

كما أن الإنتاج في فنزويلا يشهد تراجعا كبيراً بسبب مشاكلها الاقتصادية، وبالفعل أفادت تقارير صحفية أن فنزويلا رفعت احتمالية إعلان حالة القوة القاهرة على العقود مع المشترين الرئيسيين للخام وسط تراجع الإنتاج من حقولها النفطية.

وفي الوقت نفسه أفادات تقارير صحفية أن الإدارة الأمريكية طلبت من السعودية الحفاظ على استقرار أسعار النفط قبل يوم من الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني.

اجتماعات البنوك المركزية

يعقد البنك المركزي الأوروبي وبنك الاحتياطي الفيدرالي في الأسبوع الجاري اجتماعين مرتقبين ربما هما الأهم في الفترة الماضية.

وتبدأ الولايات المتحدة تلك الجولة يوم الأربعاء، في اجتماع من المتوقع فيه زيادة معدل الفائدة.

وكان معدل التضخم الأمريكي وصل إلى أعلى مستوى في 14 شهراً خلال شهر أبريل عند 2.5%.

وتشير معظم التقديرات إلى أن البنك المركزي الأمريكي سينفذ ثلاث عمليات زيادة لسعر الفائدة في العام الجاري، منها عملية رفع تمت بالفعل في شهر مارس الماضي.

أما اجتماع المركزي الأوروبي فمن المقرر أن يحدث يوم الخميس، وعلى الرغم من عدم وجود توقعات حول زيادة معدل الفائدة، إلا أن هناك احتمالات قوية لمناقشة إنهاء برنامج شراء السندات.

وفي يوم الجمعة يجتمع مسؤولي السياسة النقدية في بنك اليابان، وسط رصد لمدى احتمالية حدوث تطور في السياسة النقدية.

بيانات التضخم

تعلن بريطانيا ومنطقة اليورو والولايات المتحدة بيانات التضخم في الأسبوع الجاري.

وتستهل الولايات المتحدة عملية الإفصاح يوم الثلاثاء وسط توقعات استقرار معدل التضخم الشهري لمايو الماضي عند مستويات أبريل ويُسجل 0.2% على أساس شهري.

أما بريطانيا فستكشف عن بيانات أسعار المستهلكين عن الشهر الماضي يوم الأربعاء وسط توقعات استقراره عند مستويات أبريل مُسجلة 2.4% على أساس سنوي وهو أدنى مستوى في 13 شهراً.

وفي منطقة اليورو سيتم الإفصاح عن البيانات التضخم النهائية يوم الجمعة بعد أن أظهرت التقديرات الأولية أنه سجل 1.9%.

انطلاق كأس العالم

تبدأ نهائيات كأس العالم 2018 يوم الخميس مع استضافة روسيا للمملكة العربية السعودية في ملعب لوزنيخي في موسكو.

وسواء فازت روسيا بكأس العالم أم لا، فمن غير المحتمل أن تؤدي استضافة المباريات إلى أي فوائد على المدى الطويل لاقتصادها، بحسب وصف صحيفة "فايننشال تايمز".

وقالت كريستين ليندو المحللة لدى "موديز" إن البطولة تستمر لمدة شهر واحد، وأن الحوافز الاقتصادية المرتبطة بها ضعيفة مقارنة بحجم اقتصاد روسيا البالغ 1.3 تريليون دولار.

وأضافت: "لا نتوقع أن يقدم كأس العالم إسهاما ذا مغزى في النمو الاقتصادي".

وكان نائب وزير الاقتصاد الروسي صرح في أبريل الماضي أن الاستعدادات لكأس العالم ساهمت بنحو 867 مليار روبل (10.04 مليار دولار) أو ما يعادل 1% إلى الناتج الإجمالي المحلي في الأعوام الخمسة الماضية.

`