"فيتش": الحكومة الإيطالية المرتقبة تهدد التصنيف الائتماني

"فيتش": الحكومة الإيطالية المرتقبة تهدد التصنيف الائتماني

مباشر: حذرت وكالة "فيتش" من الحكومة المرتقب تشكيلها في إيطاليا مشيرة إلى أنها تشكل خطراً على التصنيف الائتماني للبلاد.

وقالت وكالة التصنيف الائتماني في بيان، اليوم الإثنين، إن الخطر السياسي كان عاملاً رئيسياً في تخفيض التصنيف الائتماني لإيطاليا إلى BBB في العام الماضي.

ومن المقرر أن يلتقي "لويجي دي مايو" زعيم حركة الخمس نجوم و"ماتيو سالفيني" زعيم الرابطة اليمين المتطرف مع رئيس إيطاليا في وقت لاحق من اليوم من أجل الحصول على موافقته بشأن تشكيل حكومة.

وكان الجانبان اتفقا في الأسبوع الماضي على برنامج مشترك من أجل تشكيل حكومة شعبوية في ثالث أكبر اقتصاد بمنطقة اليورو.

وأضافت وكالة "فيتش" أن التيسير المالي والضرر المحتمل على الثقة ستكون عوامل رئيسية من المقرر مراقبتها.

وأوضحت الوكالة أن المدى الذي يؤثر فيه هذا على التصنيف الائتماني لإيطاليا سيعتمد على قدرة الحكومة على تنفيذ برنامجها وكيفية حل المفاضلات بين الأطراف المختلفة.

وأشارت "فيتش" إلى أن استعداد الائتلاف السياسي لتحدي قواعد الاتحاد الأوروبي المالية تزيد من مخاطر حدوث ارتفاع إضافي في الدين العام.

ويبلغ إجمالي الدين العام في إيطاليا حوالي 132% من الناتج المحلي الإجمالي، وهي الأعلى بين دول منطقة اليورو بخلاف اليونان، وهو الأمر الذي يُشكل قيوداً على التصنيف الرئيسي للبلاد، وفقاً لـ"فيتش".

`