ناسداك دبي يستقبل صكوك الشارقة الإسلامي بـ500 مليون درهم

ناسداك دبي يستقبل صكوك الشارقة الإسلامي بـ500 مليون درهم
الإدراج يؤكد على مكانة دبي كأكبر مركز لإدراجات الصكوك في العالم

دبي- مباشر: قرع  محمد عبدالله، الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي، أحد أبرز المؤسسات المالية الإسلامية في دولة الإمارات العربية المتحدة، جرس افتتاح بورصة ناسداك دبي اليوم احتفالاً بإدراج صكوك بقيمة 500 مليون دولار أمريكي في البورصة.

 ووفقا لبيان صحفي، يدعم هذا الإدراج استمرارية توسع الأنشطة المالية والاستثمارية من جانب مصرف الشارقة الإسلامي من خلال شبكته الممتدة في جميع أنحاء دولة الإمارات، بما في ذلك الخدمات المصرفية للأفراد والشركات، والخدمات المصرفية الاستثمارية والخدمات الدولية نيابة عن العملاء من الأفراد والمؤسسات.
 
ويعد هذا الإدراج الثالث لمصرف الشارقة الإسلامي في ناسداك دبي، البورصة العالمية في المنطقة، وذلك بعد إدراجي صكوك بقيمة 500 مليون دولار أمريكي لكل إدراج في عامي 2015 و2016. 
 
وقد حضر احتفالية قرع جرس افتتاح البورصة كل من سعادة حامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي، بالإضافة إلى عدد من كبار المسؤولين التنفيذيين من مصرف الشارقة الإسلامي والبورصة.
 
 الاهتمام الكبير

وقال محمد عبد الله، الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي: "يبرز الاهتمام الكبير من المستثمرين في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وآسيا بأحدث إصداراتنا من الصكوك استمرارية الثقة على المستويين الإقليمي والدولي في أدوات الائتمان التي يصدرها مصرف الشارقة الإسلامي، حيث نقوم بتطوير وتوسيع نطاق مجموعة خدماتنا لتلبية احتياجات قطاع أكبر من العملاء، ونحن سعداء لنجاحنا في تحقيق أهدافنا التسعيرية واستراتيجيات تنويع مصادر تمويلنا في سوق يشهد منافسات من قبل جهات الإصدار".
 
وأضاف: "يدعم إدراج صكوكنا في ناسداك دبي، بوصفها البورصة العالمية في المنطقة والمركز الرائد عالمياً لإدراجات الصكوك، حضورنا الدولي في ظل المعايير التنظيمية الرفيعة المستوى التي تقدمها البورصة. ونيابة عن مصرف الشارقة الإسلامي، أتوجه بالشكر إلى المستثمرين على ثقتهم في مصرفنا وإلى جميع فريق العمل في البورصة والمصرف".
 
المبادرة الناجحة

من ناحيته، قال عبد الواحد الفهيم، رئيس مجلس إدارة ناسداك دبي: "يضيف هذا الإدراج من جانب مصرف الشارقة الإسلامي مزيداً من الزخم إلى المبادرة الناجحة الهادفة إلى ترسيخ مكانة دبي كعاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي، والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في العام 2013. وترحب دبي بإصدارات الصكوك الإقليمية والدولية من جهات الإصدار الخاصة والعامة في ظل توسع القطاع بوصفه أداة فعالة لجمع رؤوس الأموال".

وتعد دبي المركز العالمي الرائد لإدراجات الصكوك من حيث القيمة، إذ تبلغ القيمة الإجمالية لإدراجات الصكوك فيها بالوقت الحالي 59.72 مليار دولار أمريكي.
 
وقال حامد علي: "يؤكد إدراج الصكوك من جانب مصرف الشارقة الإسلامي، بوصفه أحد أبرز مؤسسات الخدمات المالية الإسلامية في دولة الإمارات العربية المتحدة التي تدعم الشركات والأفراد، على الروابط الوثيقة والفوائد المتبادلة التي تحظى بها البورصة مع المؤسسات المالية الرائدة المتوافقة مع الشريعة في الإمارات وخارجها. وتلتزم ناسداك دبي بزيادة تعزيز إطار وإجراءات إدراج الصكوك التي تعتمدها لضمان توفير إجراءات قبول مبسطة للمصدرين وتعزيز خدمات ما بعد الإدراج".

وكان أحدث إدراج لمصرف الشارقة الإسلامي البالغ قيمته 500 مليون دولار أمريكي في 18 أبريل 2018.