دراسة: ألمانيا تعاني نقصاً حاداً في العمالة الماهرة

دراسة: ألمانيا تعاني نقصاً حاداً في العمالة الماهرة

مباشر: تعمل الشركات الألمانية جاهدة لإيجاد العمالة المهرة حتى تتمكن من زيادة الإنتاج، على الرغم من وصول التوظيف إلى مستويات قياسبة.

وقال المعهد الاقتصادي الألماني في بيان اليوم الإثنين أن نقص القوى العاملة يٌكلف الاقتصاد حوالي 0.9% من الإنتاج سنوياً، مشيراً إلى أن طول دورة النمو الاقتصادي الحالية مع تراجع عدد السكان في سن العمل يعني أن الشركات تعاني لإيجاد عمالة.

وتشهد ألمانيا تراجعاً قياسياً في معدل البطالة عند مستوى 5.3% بنهاية شهر مارس الماضي.

وتوقع المعهد الاقتصادي أنه إذا تم توظيف جميع العاطلين عن العمل والمؤهلين بشكل مناسب سيظل هناك حوالي 400 ألف وظيفة شاغرة.

ويوضح التقرير أن الناتج الإجمالي لأكبر اقتصاد في أوروبا سيكون أعلى بمقدار 0.6% إذا استطاعت الشركات توظيف جميع العمال الذين تحتاجهم.

وأضاف أن الشركات التي توسع قوتها العاملة تميل أيضاً إلى زيادة الاستثمار في الآلات والمعدات، ما يعني أن الناتج الإجمالي سيكون أعلى بمقدار 0.9%على المدى المتوسط.

ومن بين القطاعات الأكثر تأثرا بالمشكلة التصنيع والبناء وخدمات الأمن والتعليم ورعاية الأطفال ورعاية المسنين.

مواضيع ذات صلة
المصدر: مباشر

التعليقات