الأسواق العالمية ترحب بإعلان "انتهاء المهمة في سوريا"

الأسواق العالمية ترحب بإعلان "انتهاء المهمة في سوريا"

من - سالي إسماعيل:

مباشر: فرضت التحولات في اللغة بشأن الصراع الجيوسياسي نفسها على أداء الأسواق العالمية خلال تعاملات اليوم الإثنين، بعد تنفيذ ضربة عسكرية غربية على سوريا.

وكانت الأسواق العالمية أعطت ردود أفعال ملحوظة مع زيادة التوترات الجيوسياسية بنهاية الأسبوع الماضي جراء التهديدات الأمريكية والرد الروسي، حيث تخلى المستثمرون بشكل حاد عن حيازة الأصول الخطرة مع الاتجاه نحو الملاذات الآمنة التي شهدت مكاسب قوية.

لكن هذه الصورة انعكست تماماً مع عودة الهدوء من جديد عقب التهدئة التي أفصح عنها الرئيس الأمريكي بالأمس بشأن الضربات العسكرية في سوريا قائلاً: "المهمة انتهت".

وكان دونالد ترامب تعهد في الأسبوع الماضي بتنفيذ ضربة عسكرية داخل سوريا، في خطوة تهدف لمنع انتشار الأسلحة الكيميائية بحسب الرؤية الأمريكية.

لكن روسيا حذرت واشنطن من هذا التدخل العسكري مؤكدة أنها ستسقط أيّ صاروخ أمريكي يتم توجيهه إلى دمشق، لكن هذه التهديدات ذهبت أدراج الرياح.

وفي فجر السبت الماضي، شنت الولايات المتحدة بالتعاون مع فرنسا والمملكة المتحدة هجوماً مشتركاً ضد منشآت مسؤولة عن الأسلحة الكيميائية التابعة لبشار الأسد في سوريا.

لكن كتب ترامب عبر "تويتر" بالأمس أن الضربة السورية تم تنفيذها بشكل متكامل ودقيق، مشيراً إلى أن الطريقة الوحيدة لمواجهة الأخبار المزيفة هي استخدامه لمصطلح "المهمة انتهت".

واستهلت الأسواق العالمية تداولات الأسبوع الحالي على هبوط حاد تجاوز الـ1% في أسعار النفط إضافة إلى خسائر تصل إلى بضعة دولارات في معدن الذهب.

وبعد فشل "وول ستريت" في التغريد مع مكاسب الأصول في آخر جلسات الأسبوع، تشير عقودها الآجلة في هذا الأسبوع إلى بداية داخل النطاق الأخضر.

ورغم استفادة أسواق اليابان من التهدئة الحالية بشأن الصراع الجيوسياسي إلا أن البورصات الأوروبية دخلت المنطقة الحمراء.

أسواق العملات

وبحلول الساعة 11:47 صباحاً بتوقيت جرينتش، تراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء الورقة الخضراء مقابل 6 عملات رئيسية بنحو 0.3% ليهبط إلى 89.541 دولار.

وارتفع اليورو مقابل الدولار الأمريكي بأكثر من 0.3% ليصل إلى 1.2370 دولار كما زاد الجنيه الإسترليني بنسبة تزيد عن 0.5% أمام الدولار ليسجل 1.4314 دولار، وهو أعلى مستوى منذ يناير الماضي.

كما يواصل الروبل الروسي الهبوط ليفقد أكثر من 2% من قيمته مقابل الدولار الأمريكي ليتراجع إلى 62.1877 روبل، وسط تهديدات جديدة بشأن مزيد من العقوبات.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي تعهدت بفرض عقوبات جديدة ضد روسيا نتيجة دعمها نظام الرئيس السوري بشار الأسد، والمقرر الإفصاح عنها في وقت الحق من اليوم.

أسواق الأسهم

وشهدت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية تحولاً في الاتجاه الصاعد بعد الإغلاق في النطاق الأحمر بنهاية الأسبوع الماضي، حيث ارتفع مؤشر "داو جونز" بأكثر من 0.5% ليصل إلى 244770 نقطة.

كما زاد مؤشر "ستاندرد آند بورز 500" بنسبة تزيد عن 0.5% إلى 2671.75 نقطة بينما شهد مؤشر "ناسداك" زيادة قدرها 0.5% ليرتفع إلى 6676 نقطة.

في حين تراجع مؤشر "ستوكس 600" بنحو 0.2% إلى 378.39 نقطة كما هبط المؤشر البريطاني "فوتسي" إلى 7228.21 نقطة فاقداً حوالي 0.5% من قيمته.

وفي الوقت نفسه تراجع المؤشر الألماني "داكس" بأكثر من 0.1% إلى 12428.20 نقطة كما شهد مؤشر "كاك" الفرنسي هبوطاً قدره 0.2% لينخفض إلى 5306.61 نقطة.

وكانت الأسهم الأوروبية قد حققت مكاسب ملحوظة في ختام تعاملات الجمعة على مستوى الجلسة والأسبوع والتي كانت تمثل الصعود الثالث على التوالي.

كما صعدت مؤشرات الأسهم اليابانية مع ختام أولى جلسات هذا الأسبوع مستفيدة من مكاسب أسهم شركات الأسلحة على خلفية الضربة العسكرية في سوريا، مواصلة الصعود بعد أرباح أسبوعية هي الثالثة على التوالي.

وفي سوق السندات، سيطرت موجة بيعية قوية بقيادة المستثمرين؛ ليصعد معها العائد على الديون الحكومية.

وخلال نفس الفترة، ارتفع العائد على سندات الخزانة الأمريكية لآجل 10 سنوات إلى 2.861%، بعد أن سجل عائد الديون الحكومية لآجل عامين أعلى مستوى في نحو عقد من الزمان.

كما زاد العائد على الديون الحكومية في ألمانيا لآجل 10 سنوات إلى 0.544% في حين زاد العائد على سندات الخزانة بالمملكة المتحدة لآجل 10 أعوام إلى 1.477%.

أسواق السلع والمعادن

وفي الوقت نفسه، تراجع سعر العقود الآجلة لخام "برنت" القياسي تسليم شهر يونيو بأكثر من 1.2% إلى 71.67 دولار للبرميل.

كما انخفض سعر العقود الآجلة لخام "نايمكس" الأمريكي تسليم شهر مايو بنحو 1.2% ليهبط إلى مستوى 66.58 دولار للبرميل، بعد أرباح تبلغ 8.5% بالأسبوع الماضي.

كما خيم اللون الأحمر على شاشات المعادن، حيث تراجع سعر العقود الآجلة للذهب تسليم يونيو بنحو 0.1% إلى 1347.10 دولار للأوقية، بعد مكاسب قوية حققها المعدن في الأسبوع الماضي.

في حين تراجع سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.2% ليهبط إلى مستوى 1343.58 دولار للأوقية.

وخلال ذات الفترة، شهد سعر التسليم الفوري لمعدن الفضة تراجعاً بأكثر من 0.3% ليهبط إلى 16.61 دولار للأوقية.