تحليل.. تفاؤل بشأن الأرباح الفصلية للشركات الإماراتية

تحليل.. تفاؤل بشأن الأرباح الفصلية للشركات الإماراتية
توقعات بارتفاع أرباح بنك أبوظبي التجاري إلى 1.08 مليار درهم وأرباح إعمار العقارية إلى 1.372 مليار درهم

من: محمود جمال

دبي - مباشر: توقع محللون لـ"مباشر" أن تشهد أغلب الشركات القيادية وخصوصاً المدرجة بقطاع البنوك والاستثمار بالأسواق الإماراتية نمواً بأرباحها الفصلية بنهاية الربع الأول من العام الجاري وسط إظهار الاقتصاد المحلي لقوة كبرى مع تسارع مشاريع إكسبو، وتزايد التكهنات برفع الفائدة وحصول بعض الشركات على إيرادات أفضل من وحداتها الخارجية.

وارتفعت أرباح 110 شركات مدرجة بأسواق الإمارات في نهاية عام 2017 بنسبة 52.8%  بما يعادل 24.13 مليار درهم بالغاً 69.8 مليار درهم، مقارنة بـنحو 45.67 مليار درهم في عام 2016.

القطاع المصرفي

وقال فادي الغطيس، الرئيس التنفيذي لشركة مايندكرافت للاستشارات استمرار نمو القطاع المصرفي وسط تزايد النشاط التشغيلي ونشاط الإقراض خلال الربع الأول من 2018.

وأشار الغطيس إلى أن النمو في هذا القطاع سيستمر بوتيرة منتظمة حتى نهاية العام بدعم من البنوك الكبرى، مثل دبي الإسلامي والإمارات دبي الوطني.

وأضاف الغطيس أن النمو السنوي المتوقع للقطاع من الممكن أن يكون أقل من العام الماضي؛ نظراً لعدم استقرار الأوضاع الجيوسياسية؛ وهو الأمر الذي زاد التحديات أمام الشركات وقلل شهيتها للإقراض.

وقال الغطيس إن استقرار القطاع سيرتبط بشكل كبير العام القادم بالأوضاع في المنطقة وقرارات الفيدرالي برفع الفائدة ما سيؤثر على نشاط القروض للشركات والأفراد.

واتخذ الفيدرالي الأمريكي قراره، في مارس الماضي، برفع أسعار الفائدة بمقدار 0.25% بعد البيانات الاقتصادية القوية التي صدرت من جهات رسمية بالولايات المتحدة.

ولفت الغطيس إلى أن البنوك الصغيرة الحجم مازالت تتعرض لضغوط في نشاطها التشغيلي المحدود؛ وهو سيدفعها لتحقيق نتائج سلبية خلال تلك الفترة.

وأضاف الغطيس أن هناك بعض التحديات سيواجهها القطاع، وأبرزها التكهنات بتعرض إيرادات البنوك لبعض الضغوط في ظل التوجه لزيادة الفوائد على القروض بعد قرارات الفيدرالي الأخيرة.

وأكد أن رفع تلك الفائدة سيؤدي إلى ارتفاع الفائدة على مبيعات السيارات؛ وبالتالي تعرض هذه الإيرادات لبعض الضغوط بالنسبة للبنوك.

وتوقع أن تشهد البنوك نمواً في الأرباح بين 9% و10% من خلال تخفيض المخصصات والمصروفات التي بدأت تتحكم فيه بشكل ملحوظ منذ نهاية العام الماضي.

ووفقاً لإحصائية سابقة لـ "مباشر" فقد ارتفعت الأرباح المجمعة لعدد 15 بنكاً مدرجاً في سوقي أبوظبي ودبي الماليين إلى نحو 38 مليار درهم خلال العام 2017 بنمو نسبته 8.6% تقريباً مقارنة مع 35 مليار درهم في الفترة نفسها من العام 2016.

ونجحت تلك البنوك كافة في تسجيل نمو بالأرباح باستثناء بنك أبوظبي الأول، الذي تراجع صافي ربحها بنسبة 3.6%، على الرغم من أنه الأكبر من حيث القيمة بواقع 10.9 مليار درهم، تلاه بنك الإمارات دبي الوطني بقيمة 8.3 مليار درهم.

صورة ذات صلة

مسيرة النمو

ومن جانبه، أكد عصام قصابية، المحلل المالي الأول لدى شركة مينا كورب للخدمات المالية أن أفضل النتائج المتوقعة سوف نشهدها بالقطاع المصرفي الأبرز في الارتفاع المتوقع بالأرباح في ظل بالتمويلات على القطاعات الاقتصادية التي تدعم مسيرة مشاريع إكسبو دبي 2020 التي هي قاطرة النمو المرتقبة للاقتصاد الكلي.

وتوقع أن تشهد الشركات المدرجة بقطاع الاستثمار نتائج جيدة في ظل سعيها للتوسع بأسواق خارجية مثل السعودية ومصر.

ورأى أن أرباح شركات الطاقة مرشحة للارتفاع بشكل جيد مع صعود النفط، وبالنسبة لقطاع العقارات، قال إن نتائج الشركات المدرجة بالقطاع لن تشهد أي مفاجآت بالربع الأول وخصوصاً بالشركات الكبرى في ظل عدم حدوث طفرة أو أنباء جديدة عن القطاع.

وأكد أن نتائج شركات المقاولات الذي يضم شركتي أرابتك القابضة ودريك آند سكل لا تزال تعاني ضغوطاً لكن خطط الشركات لإعادة الهيكلة من المتوقع أن تؤتي بثمارها في الفترة المقبلة.



وأشار عصام قصابية إلى أن قطاع شركات التأمين سيشهد نتائج أكثر صعوبة في ظل فرض الضريبة المضافة على وثائق التأمين

ولفت إلى أن ارتفاع متطلبات رأس المال سيؤدي إلى زيادة التكلفة وإلى مزيدٍ من الضغوط على ربحية شركات القطاع، مشيراً إلى أنه في ظل سعي شركات التأمين لتحسين وفورات الحجم، فقد نشهد المزيد من الضغوط على القطاع للتوجه نحو الاندماج في 2018.

15 شركة

وتوقع بنك الاستثمار البحريني "سيكو" في تقرير حديث له أن تبلغ الأرباح الصافية لنحو 15 شركة مدرجة في السوقين نحو 13.77 مليار درهم في الربع الأول من العام الماضي.

وتوقع أن تبلغ صافي أرباح بنك الإمارات دبي الوطني نحو 2.082 مليار درهم في الربع الأول، وأن تصل أرباح بنك دبي الإسلامي إلى نحو 1.131 مليار درهم.

ورجح وصول صافي أرباح بنك أبوظبي الأول إلى 2.878 مليار درهم، فيما توقع ارتفاع أرباح بنك أبوظبي التجاري إلى 1.085 مليار درهم.

وأشار إلى أن أرباح بنك الاتحاد الوطني من المتوقع أن تصل إلى 465 مليون درهم، وبالنسبة لمجموعة الإمارات للاتصالات "اتصالات" فقد توقع أن تصل أرابحها الفصلية إلى 2.125 مليار درهم.

وأوضح التقرير أن ترتفع أرباح إعمار العقارية إلى 1.372 مليار درهم، وأن تبلغ أرباح ذراعها التابع "إعمار مولز" نحو 584 مليون درهم، كما توقع وصول أرباح "إعمار للتطوير" إلى 767 مليون درهم.

نتيجة بحث الصور عن بنوك إماراتية

 

المصدر: خاص مباشر

التعليقات