البحرين تعتزم وضع استراتيجية لتطبيق "بلوك تشين"

البحرين تعتزم وضع استراتيجية لتطبيق "بلوك تشين"
بهدف استثمار هذه التقنية الحديثة في مجال الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين

مباشر: قال الرئيس التنفيذي لـ«خليج البحرين للتكنولوجيا المالية»، إن مجلس التنمية الاقتصادية يعمل على وضع استراتيجية وطنية لتطبيقات «بلوك تشين Blockchain» في البحرين.

وأضاف خالد سعد، في تصريحات له على هامش ندوة حول «التكنولوجيا المالية Fintech»، وفقاً لصحيفة الآيام البحرينية، أن المجلس يسعى وضع الاستراتيجية بهدف استثمار هذه التقنية الحديثة في مجال الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين والأفراد، إضافة إلى باقي مؤسسات القطاع الخاص، وفي مقدمتها البنوك والمؤسسات المالية.

وأضاف سعد، أن الاستراتيجية الوطنية للـ«بلوك تشين» ستوضع بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، مثل الحكومة الإلكترونية ومصرف البحرين المركزي، ومؤسسات القطاع الخاص والأهلي ذات الصلة.

وأوضح سعد، أن هذه الاستراتيجية ترمي إلى مواكبة التطورات العالمية الجارية بخصوص الـ«بلوك تشين»، خاصة مع إعلان بعض الحكومات عزمها التحول إلى هذا التقنية بشكل كامل خلال عامين، وتسهيل تلك المعاملات الورقية المعقدة، من خلال توفير أجهزة حاسوب خاصة، يجري الربط بينها بتكنولوجيا «بلوك تشين» ومن ثم القيام بملايين العمليات من خلال هذه الربط الفعال والآمن.

وأشار الرئيس التنفيذي، إلى توافر كوادر وطنية قادرة على تطويع هذه التقنية لخدمة المؤسسات الحكومية والخاصة في البحرين، مرجحا في الفترة الأولى استيراد تقنية «بلوك تشين» كما هي، على أن يجري «إعادة صياغة كتلها وفقا لاحتياجات المؤسسات البحرينية في فترة لاحقة، بعد اكتساب الخبرات والمهارات اللازمة.

وأكد محمد حسن صدودين، مدير أول في مؤسسة الخدمات المالية العربية AFS، أهمية التنبه إلى التقنيات الحديثة في مجال صناعة المال والاستثمار، ومن بينها «بلوك تشين»، لافتا إلى الأثر الكبير الذي ستتركه هذه التقنية على وظيفة البنوك والمؤسسات المالية.

وأكد صدودين، على أهمية اعتماد البنوك البحرينية لتقنية البلوك تشين، بما يؤدي إلى تعزيز أداء الخدمات المصرفية، فيما تشير التقارير إلى تحول 15% من أكبر البنوك على مستوى العالم نحو هذه التقنية في طرح منتجاتها، إلى جانب نية 65% من البنوك حول العالم تبني مشروعات خاصة بتقنية «بلوك تشين» خلال عامين أو 3 أعوام على الأكثر.

كما أنه نحو 90% من البنوك العالمية في أوروبا وبنوك في أمريكا الشمالية تعمل على استكشاف والاستثمار في تقنية بلوك تشين التي يمكنها أن تخفض تكاليف البنية التحتية للبنوك بنسبة تصل إلى 30%، إضافة إلى استخدام هذه التقنية في قطاعات أخرى، مثل التجارة الإلكترونية والتحويلات المالية، وقطاع التعليم والصحة، وغيرها.

 جدير بالذكر، أنه تقنية «بلوك تشين» ظهرت في العام 2008 بوصفها سلسلة مشفرة، تُسجّل المعاملات عليها في تحويل العملة الافتراضية بيتكوين، ليكون تصميمها لا مركزي، بحيث يُسمح أن تكون المعاملات بين المستخدمين مباشرة دون حاجة إلى وجود أطراف ثالثة.

وبات من المرجح أن تجتاح مخرجات تقنية «بلوك تشين» العالم بمختلف قطاعاته، وتحدث تغييرات كبيرة جدا في أداء المؤسسات والكيانات الاقتصادية، وقد بدأ تطبيقها بالفعل في مؤسسات كبيرة، مثل موانئ دبي وبعض البنوك العالمية.

 وتتوقع فيه مؤسسات بحثية أن ينمو حجم السوق العالمي لتقنية «بلوك تشين» من 210.2 مليون دولار، نهاية 2016، إلى 2.32 مليار دولار بحلول 2021، وأن يصل معدل النمو السنوي المركب لحجم هذه السوق إلى 61.5% خلال الفترة 2016-2021.