الأسواق العالمية تترقب 5 أحداث اقتصادية خلال الأسبوع

الأسواق العالمية تترقب 5 أحداث اقتصادية خلال الأسبوع

من - نهى النحاس:

مباشر: مع انطلاق موسم إعلان نتائج أعمال الشركات، يترقب المستثمرون مع بداية أسبوع جديد بالأسواق العالمية تأثر أدائها بأرباح وخسائر المؤسسات في الربع الأول من العام الجاري.

كما ينتظر المستثمرون إعلان صندوق النقد الدولي توقعاته لأداء الاقتصاد العالمي، إلى جانب تصريحات أعضاء الفيدرالي والتي تتضمن توقعاتهم للسياسة المالية.

النمو الاقتصادي في الصين

تعلن الصين بيانات النمو الاقتصادي لديها عن الربع الأول من العام الجاري يوم الثلاثاء المقبل وسط توقعات استقراره عند مستويات الربع الرابع من 2017 لُتسجل 6.8%.

وفي 2017 حققت الصين أسرع نمو اقتصادي منذ 2015 بنحو 6.9%.

وتستهدف الصين معدل نمو اقتصادي 6.5% خلال العام الجاري.

كما تستهدف معدل تضخم قرب 3%، مع توفير 11 مليون وظيفة جديدة، واستقرار البطالة عند 5.5%.

بيانات بريطانية

تصدر بريطاينا مجموعة من البيانات الاقتصادية في الأسبوع الجاري من ضمنها تقرير الوظائف، ومعدل التضخم.

ويوم الثلاثاء سيتم الإعلان عن بيانات معدل البطالة ومتوسط دخل الفرد عن فترة ثلاثة أشهر المنتهية في فبراير.

وفي يوم الأربعاء بعلن ثاني أكبر اقتصاد أوروبي بيانات معدل التضخم في مارس مع توقعات استقراره عند مستويات فبراير مُسجلاً 2.7%.

أما في يوم الخميس فتكشف الجهات الرسمية في بريطانيا بيانات مبيعات التجزئة مع توقعات أن تشهد تراجع بنحو 0.5%. 

توقعات صندوق النقد الدولي

تبدأ اجتماعات الربيع للبنك الدولي ومجلس محافظي صندوق النقد الدولي في واشنطن يوم الاثنين،  كما يحضر الاجتماعات محافظي البنوك المركزية ووزراء المالية والأكاديميون ومديرو الأعمال لمناقشة قضايا مثل التنمية الاقتصادية والفقر والتكنولوجيا.

كما يكشف صندوق النقد الدولي توقعات الربيع للنمو الاقتصادي العالمي، والمقرر أن تتضمن تنقيحات عن القراءة الأولى الصادرة في يناير الماضي.

ورفع الصندوق توقعاته للنمو العالمي في العام الجاري خلال التقرير الصادر في يناير وذلك بمقدار 0.2% إلى 3.9%.

نتائج الأعمال

تستكمل الشركات عملية الإعلان عن نتائج الأعمال عن الربع الأول من العام الجاري، وذلك بعد أن أعلنن بنوك "جي.بي.مورجان"، و"وليز فاجرو"، وسيتي جروب" عن تقاريرها في الأسبوع الماضي.

ومن المقرر أن تعلن نحو 60 شركة بمؤشر "ستاندندر آند بورز" الأمريكي عن أدائهم المالي في الأسبوع الجاري، منهم شركة "جنرال إليكتريك"، و"جونسون آند جونسون"، و"بنك أوف أمريكا".

تصريحات أعضاء الفيدرالي

يتحدث على مدار الأسبوع الجاري أعضاء بنك الاحتياطي الفديرالي حيث يمنحون توقعاتهم بشأن السياسة النقدية وأداء الاقتصاد الأمريكي.

وفي الأسبوع الماضي كشف المركزي في الولايات المتحدة عن محضر اجتماعه الأخير في مارس الماضي.

وأظهر محضر الاجتماع وجود إتفاق بالإجماع على أنه من المرجح تنفيذ مزيداً من عمليات رفع معدل الفائدة خلال الفترة المقبلة.

كما حذر جميع صناع السياسة من الصراع التجاري الانتقامي كونه يُشكل "مخاطر سلبية" على النظرة المستقبلية، في إشارة إلى النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة.