مباشر للأبحاث تتوقع تراجع التضخم بمصر بين 12.5-12.8% في أبريل

مباشر للأبحاث تتوقع تراجع التضخم بمصر بين 12.5-12.8% في أبريل
معدل التضخم السنوي العام ينخفض إلى 13.1% في مارس 2018

القاهرة - مباشر: توقعت مباشر للأبحاث أن يحتفظ التضخم السنوي لأبريل بوتيرة تراجع ليسجل ما بين 12.5% و12.8%.

وأوضحت مباشر في مذكرة بحثية صادرة اليوم الأربعاء، أنه من المتوقع أن يسجل التضخم ارتفاعاً طفيفاً في مايو 2018.

وأشارت مباشر إلى أنها ترى أن تسجيل التضخم لمعدل 13% في مارس، يعبر عن الحظ، حيث إن انخفاض التضخم السنوي حتى وإن كان يعود إلى أثر الأساس بشكل رئيسي فهو علامة صحية للاقتصاد المصري. 

وتوقعت مباشر أن يشهد التضخم موجة صاعدة جديدة إثر الإجراءات المالية المرتقبة، والمتعلقة بتقليص دعم الطاقة، والذي من شأنه رفع معدلات التضخم مجدداً.

وذكر المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أن معدل التضخم السنوي العام انخفض إلى 13.1% في مارس 2018 مقابل 32.5% خلال مارس 2017.

وتوقع محللون لـ"مباشر"، استمرار تراجع معدلات التضخم خلال الفترة المقبلة لتصل إلى 12.5% بنهاية أبريل الجاري، وأكد المحللون على أن معدلات التضخم في مارس تحفّز المركزي على استمرار خفض الفائدة بالربع الأخير من العام المالي الجاري وخفضها بنحو 1% في اجتماع مايو المقبل.

وكان يواصل التضخم قفزاته منذ تحرير سعر الصرف يوم 3 نوفمبر الماضي، وخفض دعم الطاقة.

وقال البنك المركزي المصري، إن معدل التضخم الأساسي السنوي تراجع إلى 11.59% في مارس 2018، مقابل 11.88% في فبراير السابق له.

واضطر البنك المركزي المصري لرفع معدل الفائدة عقب تحرير سعر الصرف في نوفمبر 2016، 3 مرات بنسبة 7%، المرة الأولى في بعد التعويم مباشرة بنسبة 3%، ثم 2% في مايو الماضي، و2% في يوليو، ثم اتجه في فبراير الماضي ومارس إلى خفض الفائدة بنحو 1% على التوالي.