بكتل الأمريكية تُجري محادثات للمشاركة بالبرنامج النووي السعودي ومشروع "نيوم"

بكتل الأمريكية تُجري محادثات للمشاركة بالبرنامج النووي السعودي ومشروع "نيوم"
مشروع تابع لبكتل الأمريكية

الرياض – مباشر: قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بكتل الأمركيية للبناء والهندسة، بريندان بكتل، إن الشركة مهتمة للغاية بخطط المملكة العربية السعودية الخاصة ببرنامج الطاقة النووية السلمية، مشيرا إلى أنها تجري مناقشات بخصوص أدوار محتملة بالمشروع.

وأضاف الرئيس التنفيذي وفقا لـ"بلومبيرج"، أن العمل في تلك المشاريع يقع ضمن أعمالها المفضلة والمتخصصة فيها.

وأوضح بكتل، أنه سيكون هناك منافسة كبيرة بين الشركات للحصول على دور بالمشروع، لاسيما مع وجود حلول متعددة من الدول المنافسة، ولذلك على الولايات المتحدة الأمريكية أن تكون قادرة على المنافسة لتأمين دورها بالمشروع.

وتابع: "سيكون يوما غير جيدا في العلاقة بين السعودية وأمريكا إذا لم تنجح الجهات بالولايات المتحدة أن تشارك بالمشروع، ويجب أن نكون جزءا من مساعدة حلفائنا على تطوير برنامج نووي سلمي بالمملكة".

ولفت الرئيس التنفيذي، إلى أن "بكتل" تجري مباحثات مع مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة في السعودية، وأن عملية المناقصة "تتحرك بسرعة كبيرة".

وتوقع مسؤولون سعوديون، توقيع عقود لبناء أول مفاعلين بحلول نهاية عام 2018.

وأشار بكتل، إلى أن الشركة تهتم أيضاً بمشروع نيوم، المدينة المستقبلية التي يريد الأمير محمد بن سلمان بناءها من الصفر في الصحراء، مؤكدا استعدادهم للمشاركة في المشروع الذي تبلغ استثماراته 500 مليار دولار.

ووفقا للوكالة، تجري بكتل مناقشات مع السلطات السعودية حول الخطط الرئيسية لصناعة التعدين؛ كونها إحدى الصناعات التي تريد الحكومة تطويرها أكثر في إطار خطة "رؤية 2030" التي وضعها ولي العهد لتنويع الاقتصاد بعيداً عن النفط..