الإمارات: مشروع قناة سلوى البحرية دليل فشل قطر بإدارة أزمتها

الإمارات: مشروع قناة سلوى البحرية دليل فشل قطر بإدارة أزمتها
أنور قرقاش: صمت الدوحة تجاه ما صدر عن مشروع القناة دليل خوف وارتباك

أبوظبي - مباشر: قال وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات: "بغض النظر حول ما سيؤول إليه موضوع قناة سلوى، وكيف سيتطور، فمشروع القناة دليل فشل قطر في إدارة أزمتها وحلها، والتركيز على استعداء الدول الأربع، والهروب إلى الأمام، عقدا موقف الدوحة، وآن الأوان للتراجع، والرجوع إلى العقل".

وأضاف أنور قرقاش، في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "لتعود قطر إلى جذور الأزمة، سنوات التآمر، والغدر، والطعن في الظهر، لا يمكن مسحها بجرة قلم، والآن وقد غدت الخيارات واضحة في جديتها آن الأوان لتترك الدوحة ارتباكها، وأن تقرأ بتمعن مبادئ الحل، ومطالب الدول الأربع".

وأوضح الوزير الإماراتي، أن "خسائر أزمة الدوحة المعنوية، والمادية، والسيادية، ستبدو متواضعة أمام عزلة جغرافية حقيقية، والكبرياء لا يليق بمن مارس الغدر في العلاقة، وحتى في هذا المنعطف ندعو الدوحة لتغليب العقل والحكمة".

واختتم قرقاش تعليقه قائلاً: "صمت الدوحة تجاه ما صدر عن مشروع القناة دليل خوف وارتباك، والحل ليس في مزايدة ومكابرة لا تستحملهما قطر، بل بحسن التدبير، والتحلي بالعقل، والحكمة، ومراجعة سياسة كارثية عزلت قطر، وجعلتها في موقف لا تحسد عليه".

وتعتزم السعودية إقامة قناة بحرية على حدودها مع قطر، ضمن مشروع سياحي متكامل، كشف النقاب عنه الخميس الماضي.

وتربط القناة بحرياً بين سلوى وخور العديد بقناة عرضها 200 م وعمقها 15 - 20 متراً وطولها 60 كم؛ ما يجعلها قادرة على استقبال جميع أنواع السفن من حاويات وسفن ركاب يكون الطول الكلي 295، أقصى عرض للسفينة 33 متراً، أقصى عمق للغاطس في حدود 12 متراً.

اقرأ المزيد..

مصادر: السعودية والإمارات تمولان قناة سلوى البحرية.. وتنفذه شركات مصرية

المصدر: مباشر

التعليقات