"بنك المغرب" يعلن استقرار الاحتياطي النقدي عند 231.7 مليار درهم

"بنك المغرب" يعلن استقرار الاحتياطي النقدي عند 231.7 مليار درهم
الاحتياطات الدولية لا تزال متراجعة على أساس سنوي 4.9%

مباشر: استقرت الاحتياطيات النقدية الأجنبية ببنك المغرب عند نفس المستوى المسجل الأسبوع الماضي، بعد استمرارها في التراجع على مدار الأسابيع الـ10 الماضية.

ووصلت احتياطيات النقد الأجنبي المودعة لدى مركزي المغرب في 29 مارس الماضي، لـ231.7 مليار درهم، بحسب البيان الأسبوعي الصادر عن البنك.

وأوضح البنك، أن الاحتياطيات الدولية في الأسبوع الممتد من 29 مارس وحتى 4 أبريل، لا تزال متراجعة على أساس سنوي بنسبة 4.9%، مقارنة بتراجعها بمعدل 5.4% في الأسبوع السابق.

وبحسب البنك، فإن الاحتياطيات الدولية لشهر فبراير الماضي تغطي واردات المملكة لمدة 5 أشهر 18 يوماً، بزيادة 6 أيام فقط عن تغطية يناير الماضي، ومقارنة بتغطيتها لفترة 6 أشهر و10 أيام في فبراير من العام الماضي.

وفيما يتعلق بأسعار بعض العملات الأجنبية أمام الدرهم المغربي، فصعد الدرهم أمام اليورو بنسبة 0.23%، لكنه تراجع أمام الدولار بنسبة 0.59%، خلال الأسبوع الماضي، بحسب المؤشر الأسبوعي للمركزي المغربي.

وارتفعت معدلات الفائدة البنكية إلى مستوى 2.3%، مقابل استقرارها عند 2.26% خلال الأسبوعين الماضيين.

فيما تراجع للأسبوع الثاني على التوالي، حجم التداول لقيمة 5.393 مليار درهم، مقابل 3.797 مليار درهم بالأسبوع السابق، و4.209 مليار درهم بالأسبوع الأسبق.

وارتفع إجمالي ما يضخه المركزي المغربي على شكل سلفيات لمدة أسبوع بناء على طلبات العروض، إلى 54.9 مليار درهم، بعد استقرار القيمة على مدار الأسابيع الثلاثة الماضية عند مستوى 51.4 مليار درهم.

فيما استقرت قيمة الدعم الممنوح ضمن برنامج دعم تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة عند 3.4 مليار درهم، كما كانت عليه بالأسابيع الـ13 الماضية.

وبيّن البنك أن معدلات التضخم بالمملكة تراجعت في فبراير 2018، بنسبة 0.5% على أساس شهري، مقارنة بما كانت عليه في يناير الماضي، إلا انها صعدت بنسبة 1.8% على أساس سنوي، مقارنة بالمعدلات المسجلة في فبراير 2017.

أما فيما يخص أسعار الفائدة خلال الفصل الرابع من عام 2017، فبيّن البنك في تقريره الأسبوعي، ارتفاعها إلى 5.77% ، بزيادة 17 نقطة أساس، بالمقارنة مع الربع الثالث من نفس العام.

وأبقى المركزي المغربي، على مستوى سعر الفائدة الحالي عند 2.25%، خلال الاجتماع الفصلي الأول للبنك في 2018، معتبراً أنه مستوى لايزال ملائماً.

وبخصوص آداء المؤشر العام لبورصة الدار البيضاء (مازي)؛ فأظهرت المؤشرات تراجعاً في أداء المؤشر بمعدل 1%، ليصل أداؤه منذ مطلع العام إلى 4.1%، كما تراجعت التعاملات لقيمة 712.9 مليار درهم، مقابل 1.1 مليار درهم بالأسبوع الماضي.

 

المصدر: مباشر

التعليقات