الحرب التجارية بين واشنطن وبكين تعصف بالأسواق العالمية

الحرب التجارية بين واشنطن وبكين تعصف بالأسواق العالمية

من - نهى النحاس:

مباشر: تقلبات واسعة شهدتها الأسواق العالمية في الساعات الأخيرة استجابة للقرارات التي اتخذتها أكبر اقتصاديات العالم بشأن الأوضاع التجارية.

وكانت الولايات المتحدة كشفت النقاب أمس عن مزيد من التفاصيل فيما يتعلق بالتعريفات التجارية المرتقبة من جانبها على واردات بقيمة 50 مليار دولار من الصين.

وفي خطوة سريعة ومتوقعة في الوقت نفسه ردت الصين بإعلان تعريفات على منتجات لها نفس القيمة من الولايات المتحدة، الخطوة التي رفعت حدة النزاع بين القطبين.

هبوط أسواق الأسهم

عمقت الأسهم الأوروبية تراجعها بعد تلك التوترات، وكان مؤشر "داكس" الألماني الأكثر تراجعا، حيث فقد 192 نقطة بانخفاض نسبته 1.6% ليصل إلى 11809.9 نقطة.

كما هبط مؤشر "ستوكس600" إلى 364.6 نقطة بنسبة تراجع 1.2%، فيما انخفض "فوتسي" البريطاني بنحو 0.7% إلى 6979.8 نقطة.

فيما تراجع "كاك" الفرنسي بنسبة 1.1% إلى 5097.7 نقطة.

كما انخفضت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية، حيث فقد مؤشر "داو جونز" 530 نقطة، كما أن المؤشرات الأولى "لستاندرد آند بورز" و"ناسداك" أشارت إلى أنهما سيتجهان لتسجيل الخسائر في مستهل تعاملات اليوم.

وكان مؤشر "داو جونز" ربح نحو 390 نقطة في ختام جلسة أمس الثلاثاء.

انتعاش الملاذ الآمن

انتعشت الملاذات الآمنة مع تصاعد المخاوف من مزيد من تعميق الأزمة التجارية الراهنة، فارتفع الذهب وصعد الين أمام الدولار.

وخلال تلك الفترة ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب تسليم يونيو بنحو 0.7% إلى 1347.8 دولار للوقية، حيث ربح نحو 9.50 دولار، وذلك بعد أن كان وصل إلى مستوى 1348.6 دولار للأوقية في وقت سابق من التداولات.

أما سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر فصعد إلى 1344.1 دولار للأوقية بنسبة ارتفاع بلغت 0.9%.

وعلى مستوى عملات الملاذ الآمن، صعد الين أمام الدولار بنحو 0.4% إلى 106.16 ين.

هبوط اليوان والدولار

شهدت عملتا الصين والولايات المتحدة تراجعاً أمام العملات الرئيسية بعد القرارات التجارية التي اتخذتها كل من الدولتين.

وخلال تلك الفترة انخفض الدولار أمام اليورو بنحو 0.2% إلى 1.2289 دولار، وذلك بعد أن سجل 1.2307 دولار في وقت سابق من التعاملات.

وأمام الين الياباني هبطت العملة الأمريكية بنسبة 0.4% مُسجلة 106.16 ين، كما تراجعت بنسبة 0.06% إلى 0.9583 فرنك.

وارتفعت الورقة الخضراء أما الجنيه الإسترليني بنسبة 0.1% إلى 1.4041 دولار، وذلك بعد أن تلقت العملة البريطانية بيانات سلبية حول نشاط البناء.

وعلى مستوى الصين انخفض اليوان أمام العملة الأمريكية بنحو 0.3% إلى 6.3071 يوان.

تراجع عائد السندات

ومع هبوط الدولار وتراجع الأسهم انخفض عائد السندات سواء داخل الولايات المتحدة أو في أوروبا.

وتراجع العائد على سندات الخزانة الأمريكية لآجل 10 سنوات بمقدار نقطتين إلى 2.759%، فيما هبط العائد على السندات لآجل عامين بمقدار نقطتين مُسجلاً 2.262%.

أما العائد على سندات الخزانة الأمريكية لآجل 30 عام فهبط بمقدار نقطة مُسجلاً 3.002%.

وعلى مستوى أوروبا، تراجع عائد السندات الألمانية لآجل 10 سنوات، بنحو نقطتين لُيُسجل 2.7552%. وفي فرنسا هبط العائد بنحو نقطتين عند 0.71%.

كما تراجع العائد على السندات البريطانية المستحقة عند نفس الفترة بمقدار نقطتين حيث سجلت 1.336%.

انخفاض عملات الأسواق الناشئة

وفي الأسواق الناشئة هبطت العملات المحلية لدى الدول هناك أمام الدولار، فتراجعت الليرة التركية، وانخفض الراند الجنوب إفريقي.

وخلال تلك الفترة تراجع الراند أمام الدولار بنحو 0.7% إلى 11.9 راند.

كما انخفضت الليرة التركية أمام الدولار بنسبة 0.7% إلى 4.0178 ليرة.