"التجارة العراقية" تمنع استلام القمح المحلي خارج قوائم وزارة الزراعة

"التجارة العراقية" تمنع استلام القمح المحلي خارج قوائم وزارة الزراعة
شركة الحبوب تقوم بإرسال القوائم الأصلية مُصَدَّقة لكل جهة زراعية على حدة

مباشر: أعلنت الشركة العامة لتجارة الحبوب العراقية عدم استلام أو قبول أي كمية من القمح خارج القوائم المرسلة والمبلغة من قِبَل وزارة الزراعة.

وحمّل نعيم محسن المكصوصي- مدير عام الشركة التابعة لوزارة التجارة، وزارة الزراعة، مسؤولية تزويد المزارعين بخطاب خارج الضوابط المقررة، بهدف تسويق القمح لمخازن "التجارة"

وأوضح نعيم في بيان على موقع الوزارة ، اليوم الثلاثاء، أن شركة الحبوب تقوم بإرسال القوائم الأصلية مُصَدَّقة، تضم أسماء المزارعين، وصنوف البذور المستخدمة ومصدرها، والمساحة المزروعة وكميات الإنتاج المتوقعة لكل مزارع.

ولفت مدير عام الشركة، إلى أن كل منطقة إنتاج يتم إرسال القوائم لها على حدة، وفقاً لآلية الاستلام الموضوعة لها.

وحددت الشركة، قبل أسبوعين، أسعار شراء القمح المحلي، معلنة استكمالها كافة الإجراءات لاستقبال الموسم التسويقي لمحصول القمح خلال 2018.

وقال عضو باللجنة المالية النيابية العراقية، منتصف ديسمبر الماضي، إن مستحقات المزارعين لمحصول القمح، لدى الحكومة العراقية من عام 2014 بلغت 736 مليار دينار ( 615.12 مليون دولار).

ومنتصف الشهر الماضي، قال سلمان الجميلي- وزير التخطيط العراقي، إن حجم واردات بلاده من القمح والأرز خلال العام الجاري سيتوقف على المحصول المحلي هذا الموسم.

فيما توّقع رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار بالعراق ارتفاع واردات الحبوب العراقية خلال العام الجاري 2018 متأثرة بالطقس الجاف.

للمزيد اقرأ: