النقل النهري بمصر تخاطب المالية بتخصيص 20%من الإيرادات لأعمال التطوير

النقل النهري بمصر تخاطب المالية بتخصيص 20%من الإيرادات لأعمال التطوير
مشروع قرار يتم دراسته بمجلس النواب بشأن الرسوم المقررة على الخدمات الملاحية بنهر النيل

من/ فهد عمران

القاهرة – مباشر: كشف رئيس الهيئة العامة للنقل النهري بمصر، عن عزم الهيئة التنسيق مع وزارة النقل لمخاطبة المالية بتخصيص ما بين 10 و20% من الإيرادات المحصلة لصالح اعمال التطوير.

وقال ادكتور عبدالعظيم محمد لـ"مباشر"، إن النقل النهري من أفقر الهيئات بالدولة وتحصّل ما بين 10 و12 مليون جنيه سنويا تذهب بالكامل للخزانة العامة ولا تستفيد منها ما يؤخر عملية التطوير ويعوق خطة مساهمة النقل النهري بشكل فاعل كبديل للبري والسككي.

وأفاد بأن النسبة المطلوب تخصيصها للهيئة من الإيرادات السنوية من المستهدف توجيهها لتمويل خطة التطوير التي تتبناها وزارة النقل لتحديث المنظومة بالكامل، وبالرغم من عدم كفايتها إلا ان أعمال التطوير ستتم بشكل تدريجي.

 ولفت الدكتور عبد العظيم محمد، إلى أن الهيئة منذ تأسيسها قبل مائة عام "ليس بها إدارة للمساحة".

في سياق آخر أفصح عن مشروع قرار يتم دراسته بمجلس النواب بشأن الرسوم المقررة على الخدمات الملاحية بنهر النيل والمقدمة من قبل الهيئة.

وأوضح الدكتور عبدالعظيم محمد لـ"مباشر"، أن الهيئة تراجع الآن الأسعار  والرسوم الواردة بالقانون 10 لسنة 1956، بما يدعم موارد الهيئة للقيام بالدور المنوط بها في تطوير منظومة النقل النهري.

وأوضح أن الرسوم الخاصة بمرور الوحدات النهرية من الأهوسة يتم إعادة النظر فيها بشكل دوري لتتناسب مع تحرك الأسعار ومعدلات التضخم على مستوى كافة الخدمات.

وأضاف رئيس هيئة النقل النهري، أن الإيراد العام الذي تحصله الهيئة يتوزع على رسوم الخدمات المقدمة للأفراد والوحدات السياحية أو والوحدات النهرية المختلفة والإشراف على أعمال الغير.

وكان رئيس هيئة النقل النهري، كشف لـ"مباشر"، عن اتفاق الهيئة على إسناد اعمال التكريك بالمجرى الملاحي لنهر النيل من نجع حمادي حتى القناطر الخيرية لشركة الكراكات المصرية، خلال اجتماع مع مستشار الرئيس السيسي للمشروعات القومية المهندس ابراهيم محلب الأسبوع الماضي.