الليرة التركية تتراجع لأدنى مستوى في تاريخها أمام اليورو

الليرة التركية تتراجع لأدنى مستوى في تاريخها أمام اليورو

مباشر: تراجعت الليرة التركية أمام اليورو إلى أدنى مستوى في تاريخها خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، بالتزامن مع صعود العائد على السندات إلى أعلى مستوى منذ 3 أشهر.

ويأتي الهبوط في قيمة العملة المحلية لتركيا بفعل قلق المستثمرين من زيادة عجز الحساب الجاري، فضلاً عن النزاع في سوريا بالإضافة إلى إمكانية إجراء انتخابات مبكرة.

وتشير بيانات رسمية إلى تدهور سريع في بيانات الحساب الجاري خلال الأشهر الأخيرة، حيث قفز العجز في الحساب الجاري في تركيا إلى 7.96 مليار دولار، في يناير الماضي، مقارنة مع 2.69 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وذكرت بيانات البنك المركزي التركي أن الزيادة في العجز ترجع إلى ارتفاع الواردات بنسبة 39% في نفس الفترة.

وسجل العجز في الحساب الجاري 51.6 مليار دولار في الاثني عشر شهراً المنتهية في يناير الماضي، وهو ما يمثل حوالي 5.6% من الناتج المحلي الإجمالي في تركيا.

من جهة أخرى، ارتفع العائد على السندات التركية لأجل 10 سنوات إلى 12.75% وهو أعلى مستوى منذ نوفمبر 2017، وأعلى من 12.38% المسجلة أمس.

وصعد عائد الديون الحكومية في تركيا بمقدار 90 نقطة أساس منذ بداية الأسبوع الماضي بفعل تسارع معدل التضخم في البلاد بأعلى من التقديرات، إضافة إلى تخفيض التصنيف الائتماني.

وصرح الرئيس رجب طيب أردوغان في الأسبوع الماضي بأن وكالات التصنيف الائتماني مشغولة بمحاولات دفع تركيا إلى مأزق بعد أن خفضت وكالة "موديز" التصنيف السيادي لتركيا لدرجة غير استثمارية "خردة".

وبحلول الساعة 2:12 مساءً بتوقيت جرينتش، تراجعت الليرة التركية مقابل اليورو بنسبة 0.8% لتصعد العملة الأوروبية الموحدة إلى 4.7787 ليرة، وهو أدنى مستوى سجلته عملة تركيا على الإطلاق.

وخلال نفس الفترة، هبطت العملة المحلية التركية أمام الدولار بأكثر من 0.5% لترتفع الورقة الخضراء إلى 3.8648 ليرة، وهو أقل مستوى منذ منتصف ديسمبر الماضي.