مصر والكويت توقعان 5 اتفاقيات بقيمة 5 مليارات جنيه

مصر والكويت توقعان 5 اتفاقيات بقيمة 5 مليارات جنيه
الإتفاقية الأولي، تبلغ قيمتها 60 مليون دينار، ستستخدم في تمويل مشروع طريق النفق - شرم الشيخ

القاهرة - مباشر: وقعت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي المصرية، مع المدير العام للصندوق الكويتي للتنمية، 5 إتفاقيات بقيمة 86.1 مليون دينار كويتي (نحو 5 مليارات جنيه)؛ لدعم برنامج تنمية شبه جزيرة سيناء. 

وقال بيان لوزارة الاستثمار، اليوم الثلاثاء، أن الإتفاقية الأولي، تبلغ قيمتها 60 مليون دينار، ستستخدم في تمويل مشروع طريق النفق - شرم الشيخ. 

وتبلغ قيمة الإتفاقية الثانية 17.5 مليون دينار، تخصص للمساهمة في تمويل مشروع طريق عرضي 4، والذي يستهدف تحسين حركة النقل داخل سيناء، وكذلك بينها وبين باقي الأقاليم في مصر،

كما ستدعم الإتفاقية الثانية، تنسيط السياحة الوافدة، وتقليل عدد الحوادث، وتشجيع السكان علي الإنتقال من منطقة الدلتا المزدحمة إلى منطقة سيناء الواعدة اقتصادياً.

ووفقاً للبيان، تتمثل الإتفاقية الثالثة في كونها منحة قدرها 500 ألف دينار، لدعم المرحلة الثانية من نشاطات مركز الوثائق الإستراتيجية التابع لمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء المصري؛ حيث تستهدف توثيق برامج الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي بالدولة. 

وبموجب الإتفاقية الثالثة، سيتم بناء قاعدة معرفية وثائقية على المستوى القومي، عبر إنشاء وحدات توثيق معرفي بأغلب جهات الدولة للحفاظ على الوثائق بها وتكون النواة المركزية هي وحدة الوثائق الاستراتيجية بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار. 

وعن الإتفاقية الرابعة الموقعة بين الجانبين، فهي تبلغ 100 ألف دينار، تتضمن منحة لدعم دراسة جدوى تنفيذ مشروع زراعة النخيل وتصنيع التمور في مصر، عبر الإستفادة من مخزون المياه الجوفية في الزراعة، وإدخال تكنولوجيا للتصنيع من خلال إنتاج صناعات مستحدثة، وخلق مواقع انتاجية وخدمية تتيح فرص عمل جديدة.

ووقعت الوزيرة المصرية، أيضاً إتفاقية خامسة، بنحو 7 مليون دينار كويتي، لدعم قطاع النقل وتحديث أسطول القطارات، وتمويل 100 جرار جديد بقطاع السكك الحديدية؛ في إطار تعديل إتفاقية الإستفادة من فائض تمويل مشروع نظام التحكم والإشارات على خط السكة الحديدية بنها- الزقازيق- الإسماعيلية- بورسعيد. 

وقالت الوزيرة سحر نصر، إنها عقدت إجتماعاً مسبقاً مع الجانب الكويتي، وتم الإتفاق على دعم المياه في سيناء. 

وتابعت نصر: "الوزارة تستهدف أن يكون لتلك المشروعات ،أكبر أثر تنموي واجتماعي علي المواطنين في شبه جزيرة سيناء، لتحفيز الاستثمار بشقيه المحلي والأجنبي للتكيف مع الإنطلاقة التنموية التي تشهدها الدولة بصفة عامة". 

ونوهت الوزيرة، بأن هناك تعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ووزارة الإسكان لتنفيذ المشروعات بسيناء، خاصةً قطاع النقل وتعظيم المكون المحلي.

من جانبه، أكد المدير العام للصندوق الكويتي، على حرص دولته المشروعات المصرية، مضيفاً أن هناك مشروعات جديدة جاري الإتفاق عليهاوتوقيعها خلال الفترة القادمة. 

وأشار عبد الوهاب البدر إلى تمويل الصندوق حتى الآن لـ45 مشروعاً في مصر بمجالات الكهرباء والنقل والصناعة ومياه الشرب والصرف الصحي، بإجمالي 2.8 مليار دولار إضافة إلي منح ودعم فني تكلفت 13.5 مليون دولار.

جدير بالذكر أن سحر نصر، وقعت في نوفمبر 2017، اتفاقيتين مع المدير العام للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، لدعم مشروعات التنمية بشمال سيناء، بقيمة إجمالية 17.5 مليون دينار كويتي (مليار جنيه).

وقالت الوزارة في مايو 2017، إنه تم توقيع اتفاقية تمويل بقيمة 12.5 مليون دينار كويتي (ما يُعادل 746.2 مليون جنيه مصري)، مع الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، لتمويل مشروع توصيل شبكات وروافع مياه الشرب بمدينة العريش.

وأصدرت وزارة التجارة والصناعة الكويتية في 16 نوفمبر الجاري، قراراً برفع الحظر عن استيراد 4 منتجات زراعية مصرية.

تفضيلات الأخبار 

سحر نصر تناقش مع الشايع الكويتية إقامة "الأفنيوز مول" بمصر