العراق يبحث مع الولايات المتحدة وكندا الاستثمار بقطاعي النفط والغاز

العراق يبحث مع الولايات المتحدة وكندا الاستثمار بقطاعي النفط والغاز
جبار علي اللعيبي - وزير النفط العراقي

مباشر: بحث العراق مع ممثلي الولايات المتحدة وكندا لديها سبل تطوير قطاعي النفط والغاز وتعزيز التعاون لتوسيع المشاريع الاستثمارية في هذين القطاعين.

والتقى وزير النفط العراقي، اليوم الاثنين، مع السفير الأمريكي في بغداد والوفد المرافق له، وبحث المشاركة الأمريكية في مشاريع الاستثمار بهذا القطاع، وفي قطاعات المصافي والبنى التحتية بالقطاع الرئيسي بالعراق.

وقال جبار اللعيبي، في أكتوبر من العام الماضي، إن شركة شيفرون الأمريكية من بين الشركات التي أبدت اهتمامًا بتطوير حقل مجنون النفطي العراقي، بعد قرار شركة شل العالمية التخارج منه.

ومطلع العام الجاري، أعلنت الإدارة الأمريكية، عزمها تقديم تمويل إضافي للعراق بقيمة 75 مليون دولار، للمساعدة في تحقيق الاستقرار بعد تحريره من تنظيم داعش، للتأكيد على مواصلتها الدعم المادي لبغداد رغم تخفيض ميزانية المساعدات.

وأشار بيان لوزارة النفط العراقية" إلى لقاء منفصل جمع بين اللعيبي والقائم بأعمال سفارة كندا لدى العراق، لبحث مشروعات بقطاعي النفط والغاز العراقي، وكذلك شبكات خطوط نقل النفط.

من جانبه، أكد القائم بأعمال السفارة الكندية ببغداد سعي حكومة بلاده لتعزيز التعاون المشترك مع العراق، ورغبة الشركات الكندية للدخول في مشاريع تطوير قطاع النفط والغاز في العراق.

كما استقبل اللعيبي مدير شركة جنرال إليكتريك في العراق والوفد المرافق له، وبحث اللقاء أهمية استثمار الغاز المصاحب للعمليات النفطية في حقول محافظة ذي قار، وكيفية الاستفادة من الطاقة المهدرة.

وصرّح اللعيبي بأن العراق يدعم دخول الشركات النفطية العالمية الرصينة لاستثمار الغاز الغاز المصاحب للنفط وإيقاف حرقه، مشيراً إلى مشروعات "جنرال إليكتريك" بالعراق بمجالي النفط والغاز.

ووقعت وزارة الكهرباء العراقية، في نوفمبر الماضي، اتفاقية بقيمة 400 مليون دولار مع شركة جنرال إليكتريك للطاقة، لإنشاء وتطوير 14 محطة ثانوية لتوليد الكهرباء بـ7 محافظات عراقية.

وقدّر وزير النفط العراقي حاجة البلاد إلى نحو 4 مليارات دولار، لاستثمارات جديدة بقطاع المصب.

ودعت وزارة النفط العراقية،في نهية نوفمبر الماضي الشركات العالمية للتقدم بعروضها للاستثمار في استكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز بتسع مناطق جديدة بالعراق.

ولفت الوزير العراقي إلى عمل الوزارة مع جنرال إليكتريك، لوضع اللمسات النهائية لعقد استثمار الغاز المصاحب من حقول ذي قار، المتوقع إبرامه قبل نهاية مارس الجاري.

ومطلع مارس الجاري، أعلنت الوزارة عن مشروع إنشاء مستودع الناصرية ضمن حقول ذي قار، بتمويل قيمته 500 مليون دولار (598.02 مليار دينار)، أسلوب التمويل قصير الأمد.

وأعلن العراق عزمه طرح مشروع مصفى الناصرية بمحافظة ذي قار، للاستثمار بنظامBOT  أو BOO، خلال مؤتمر الكويت للمانحين من أجل "إعمار العراق."

ويسعى العراق لتحويل معظم إنتاج حقل النفط في كركوك إلى المصافي المحلية وسط استمرار الخلاف مع السلطات الكردية بشأن استخدام خط أنابيب كركوك جيهان النفطي.

ويمتلك العراق احتياطياً يقدر بنحو 137 تريليون قدم مكعبة من الغاز ويُعد 70% من الغاز العراقي غاز مصاحب لاستخراج النفط لمعالجته، ويحتل العراق المرتبة الحادية عشرة بين دول العالم الغنية بالغاز الطبيعي.

وقال وزير النفط العراقي، في سبتمبر من العام الماضي، إن بلاده تسعى للتوقف عن حرق الغاز بمنتصف 2021، بما يعظم مردودات الخزينة الاتحادية لأكثر من 6 مليارات دولار سنوياً.

وأكد الوزير ضرورة إشراك الشركات العراقية في الاستثمارات النفطية، وتوفير فرص العمل للعمالة العراقية، فضلا عن بناء وانشاء المجمعات السكنية للعاملين بالقطاع النفطي.

للمزيد اقرأ:

"جنرال إليكتريك" تعيد ترميم محطة كهرباء بالعراق

المصدر: مباشر

التعليقات