اقتصاديون يستبعدون التأثّر بقرار الرسوم الأمريكية

اقتصاديون يستبعدون التأثّر بقرار الرسوم الأمريكية
التأثير سكيون محدوداً على الاقتصاد الإماراتي.. ومن المحتمل أن تتأثر أرباح شركة الإمارات للألمنيوم

من: محمود جمال

أبوظبي - مباشر: استبعد اقتصاديون تأثر الاقتصاد الإماراتي وأسواق الأسهم المحلية في الوقت الحالي بقرار خطة فرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقرار فرض رسوم جمركية على واردات الصلب بقيمة 25% والألمنيوم بنحو 10%مع استثناء كندا والمكسيك.

أثر محدود

وقال المحلل الاقتصادي على الحمودي، الرئيس التنفيذي السابق لدى شركة أداء للخدمات المالية أثر الرسوم الجمركية الأمريكية على سيكون محدود على الاقتصاد الإماراتي لأن الولايات المتحدة ليست أكبر وجهة تصدير لخام الصلب للدولة لذلك التأثير سيكون محدوداً.

وبحسب بيانات مركز الإحصاء الأمريكي فإن الصادرات الإماراتية إلى الولايات المتحدة الأمريكية ارتفعت خلال العام 2017 بنسبة 31% لتصل إلى 15.86 مليار درهم بما يعادل 4.3 مليار دولار مقارنة مع 12.3 مليار درهم ما يعادل 3.35 مليار دولار في العام 2016.

وأشار إلى أن الإمارات أسواقا أخرى تصدر إليها بشكل كبير مثل السوق الأوروبية.

ووفقاً لبيانات رسمية، تتبوأ الإمارات المرتبة الثامنة عالمياً بين أكبر أسواق الصادرات الأوروبية بقيمة تقترب من 60 مليار يورو.

وقال إن من ممكن أن تتأثر الأسواق والتجارة العالمية إذا كانت هناك إجراءات مماثلة من الصين والاتحاد الأوروبي وغيرها من الدول المجاورة للولايات المتحدة.

ولفت إلى أن الإجراءات المماثلة إذا حدثت من الدول الأوروبية والصين كردة فعل للقرار الأمريكي الأخير بشأن تلك الرسوم سيعرقل النمو العالمي والطلب على المواد الأساسية وأهمها النفط.

وأكد أن أي تصعيد سيؤدي لا محالة للتأثير على المستوى الاقتصاد المحلي لأن دولة الإمارات جزء مهم من منظومة الاقتصاد العالمي.

وأشار إلى أن هذا الاثر السلبي حال التصعيد من الدول الكبرى الأخرى سيدفع الأسواق أغلب أسواق الأسهم العالمية للتراجعات ومن ثم ستتأثر الأسواق الإماراتية بتلك الحركة السلبية المحتملة.

وبنهاية الأسبوع الماضي، انخفض المؤشر لسوق دبي المالي 1.6% إلى 3157.45 نقطة، كما سجل المؤشر العام لسوق أبوظبي تراجعاً أسبوعياً بـ 1.5%"أكبر وتيرة تراجع أسبوعية منذ نهاية 23 من يونيو الماضي.

شريك ثانوي

ومن جانبه أكد، الخبير الاقتصادي محمد مهدى عبدالنبي إلى أن الشركات الإماراتية شريك ثانوي للاتحاد الأوروبي والصين، كما أن وراداتها من الصلب والألمونيوم ضئيلة للأسواق الأمريكية وبالتالي ستتأثر فقط برفع أسعار المواد البتروكيماوية الداخلة في تصنيع الألمونيوم والصلب، مشيراً إلى أن فرقها سيتحمله المستهلك.

وأفادت شركة حديد الإمارات في بيان سابق إن قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بفرض رسوم على واردات الصلب إلى الولايات المتحدة لن يكون له تأثير كبير على الشركة؛ لأنها تقوم بتصدير منتجاتها إلى أسواق أخرى ولديها خطط طموحة للتوسع.

حرب تجارية

وأشار محمد مهدى إلى أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فرض ضرائب جمركية "انتقائية" على واردات الصلب والألمونيوم يشعل نظرياً حرباً تجارية بين الصين والولايات المتحدة من ناحيه وبين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة من ناحية أخرى.

وقال إن استقبال الأسواق العالمية عملياً قرار "ترامب" بالارتفاع مجدداً يؤكد أن فروق الأسعار سيتحملها المستهلك العالمي بزياده لن تقل عن 50% لأغلب المنتجات.

وأشار إلى أن هذا الأمر ينذر بفقاعة تضخم سعريه عالميه جديده تؤهل كافة أسواق المال لارتفاعات استباقيه للرفع المتوقع للفائدة الأمريكية على الدولار بنحو 3 مرات خلال عام 2018.

ولفت إلى أن الأسواق العالمية لم تتأثر بل ارتفع مؤشر "داو جونز" الأمريكي فوق 300 نقطة كخطوه استباقيه لأن ذلك سيخدم وصول التضخم للمعدلات المطلوبة وبالتالي تزيد فرص رفع الفائدة على الدولار.

وارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية بشكل ملحوظ في ختام تعاملات يوم الجمعة الماضي، ليسجل مؤشر "ناسداك" مستوى قياسي، كما حققت "وول ستريت" مكاسب أسبوعية.

وقال إن ما حدث بالأسواق العالمية سينسحب على الأسواق الخليجية ككل ومنها الإماراتي الذي يترقب ارتفاعات مؤقته لحين صدور القرار بشأن الفائدة الذي يترقبه المستثمرين في 21 مارس وقت اجتماع الفيدرالي المقبل.

وألمح مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في بيان سابق له تسارع معدل التضخم خلال العام الجاري، في إشارة إلى زيادة محتملة في معدل الفائدة الأساسي في مارس 2018.

أرباح الإمارات للألمنيوم 

وقال طارق قاقيش إن التأثر محدود بالنسبة على الاقتصاد الإماراتي حيث إنها تمتلك رابع إنتاج الألمنيوم، مؤكداً أن الأسواق المالية المحلية لن تتأثر أيضاً بهذا القرار وسط تداول أسهمها عند مستويات متدنية.

ولفت إلى أن أرباح شركة الإمارات العالمية للألمنيوم التي تقوم بتصدير تلك المادة الصناعة إلى الولايات المتحدة من الممكن أن تتأثر بتك القرارات الأمريكية الأخيرة بشأن الرسوم الجمركية.

وأشار قاقيش إلى أن الأسواق العالمية ستتأثر بتلك القرارات الأخيرة، منوهاً إلى أن المحتمل أن تقوم الدول الأوروبية والصين فرض رسوم على المنتجات الأمريكية كرد فعل على تلك الإجراءات.

نتيجة بحث الصور عن الإمارات للألمنيوم.

جاهزية

ووفقاً لتصريحات العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للألمنيوم فإن السوق الأمريكي يستحوذ حالياً على 18% من إجمالي إنتاج الشركة بواقع 450 ألف طن سنوياً.

على الرغم من تلك التصريحات والإجراءات كشف عبدالله جاسم بن كلبان، عن جاهزية الشركة للتعامل مع التأثيرات المحتملة لفرض رسوم على صادرات الألمنيوم إلى السوق الأمريكي.

أكد التزام الإمارات للألمنيوم باستمرار توريد منتجات الألمنيوم عالية الجودة إلى أسواق الولايات المتحدة لتلبية احتياجات شركات التصنيع الأمريكية.